شركة الفنون تصميم وبرمجة التطبيقات

سبب ابتعاد الرجل المفاجئ – موقع اقرا

آخر تحديث: 27 أكتوبر 2022
سبب ابتعاد الرجل المفاجئ – موقع اقرا

ما أسباب ابتعاد الرجل المفاجئ؟

تتعدد الأسباب التي تجعل الرجل يبتعد على الرغم من رغبته بالبقاء ووجود مشاعر عاطفية إيجابية لديه لكن هنالك أسباب كثيرة تتحكم بهذا البعد،[١] وفي الآتي أهم الأسباب المحتملة لابتعاد الرجل:

خوف الرجل من مشاعره

يخاف بعض الرجال من حقيقة مشاعرهم مما يؤدي إلى انسحابهم من العلاقات، والسبب في هذا الأمر يكمن في عدم يقين الرجل من تلك المشاعر أو خوفه من الفشل في العلاقة وعدم قدرته على معالجتها لعدم امتلاكه الوعي الذاتي بدرجة كافية، إذ يكون الرجل غير قادر على فهم ما لديه من مشاعر وغير قادر على التواصل بصورة حقيقية مع نفسه.[٢]

خوف الرجل من الارتباط

يُعدّ الخوف من تحمّل مسؤولية الارتباط والالتزام سبب في ابتعاد الرجل، فبعضهم غير قادر على الوفاء لشخص واحد في الحياة لاعتقاده أنه لا يزال صغيرًا أو لعدم امتلاكه الوعي الكافي بمفهوم المسؤولية.[٢]

ومن ناحية أخرى قد تكون تجارب الرجل غير الحقيقية سابقًا سبب في الشعور بالخوف من المسؤولية في العلاقات الجديدة التي لا يستطيع التعامل معها، كما أنّ هناك دور كبير للتنشئة الاجتماعية في إكساب الرجل منذ طفولته شعور الخوف من العلاقات، خاصة في حال وجود تجارب سلبية من ضمنها انفصال الأهل.[٢]

تشبث الرجل باستقلاليته

لا يمتلك بعض الرجال القدرة على تقديم التنازلات، والوقت، والجهد على حساب فقدان جزء من الراحة أو بعض الأشياء الممتعة، إذ يرون أنّ الارتباط هو سلب للحريات، وهذا النوع من الرجال على الرغم من استمتاعهم بالأوقات المشتركة في العلاقة إلا أنهم يكونون طواقين لإمضاء الأوقات الخاصة بهم ويمارسون بها حريتهم واستقلاليتهم.[٢]

خوف الرجل من التعرض للأذى العاطفي

يُعدّ تعرض بعض الرجال لتجارب عاطفية مؤلمة سابقًا سبباً في الابتعاد خوفًا من تكرار التجربة السلبية، إذ إن تجربة مشاعر الألم مجددًا أمر صعب جدًا ويجعل الرجل يفكر بالابتعاد، وقد تسمى أيضًا بأنها آليات دفاع نفسية يستخدمها لحماية ذاته وللحفاظ على صحته النفسية بحالة جيدة على الرغم من وجود مشاعر حب حقيقية لديه اتجاه الطرف الآخر.[٢]

شعوره بأن الأحداث تتسارع بشدة

يُعدّ تطور العلاقة بصورة سريعة وتحولها من شكل لآخر سبباً في أن يتوقف الرجل ويبتعد قليلًا ليتحكم بنفسه ويحاول السيطرة على العلاقة، إذ إنه في بعض الأحيان يكون غير قادراً على فهم واستيعاب طبيعة العلاقة وحقيقة مشاعره، فيفضل الابتعاد وإعطاء الطرفين الوقت الكافي لتسير العلاقة ببطء للتأكد من عدم وجود خلل ما، وللشعور بالأمن والراحة النفسية لاتخاذ القرارات الصحيحة.[٢]

رغبته باستعادة شعوره بالرجولة

يجد بعض الرجال في التغيير الحاصل على شخصياتهم سبباً في الابتعاد، إذ يصبحون أكثر ضعفًا وأكثر تعبيرًا عن مشاعرهم وإن كان هذا الأمر لا يظهر بصورة مستمرة، فيشعر الرجل بأنه من الأفضل محاربة هذه التغيرات.[٢]

إذ إنّ التغيرات تشكّل تصرفات غير معهودة للرجل وتشعره بأنه يفقد جزء من رجولته، وخلال الابتعاد يحاول الرجل ممارسة الأنشطة الذكورية مع الأصدقاء أو الأهل ليشعر بذاته الذكورية بصورة أكبر مقابل المشاعر غير المألوفة.[٢]

تعرضه لضغوط أخرى في حياته

لا ترتبط أسباب ابتعاد الرجل بالطرف الآخر في العلاقة دائمًا فهنالك أسباب تتعلق بحياته الشخصية والخاصة التي تجعله يتخذ قرار الابتعاد، خاصة عندما يكون ضمن بيئة متوترة سواء في العمل، أو المنزل، أو المجتمع الذي ينتمي إليه أو قد يكون تحت تأثير ضغط التوتر الصحي لوجود بعض المشكلات التي يصعب التعامل معها طبيًا.[٢]

كما قد يكون الوضع الاقتصادي أحد الأسباب التي تشكّل نوع من أنواع الضغط عليه بحيث يكون غير قادر على اتخاذ قرار الارتباط بجدية، ومن ناحية أخرى قد يتعلق الأمر بالجانب النفسي بالرجل فقد يفتقر للثقة بالآخرين أو لا يمتلك الثقة الكافية بنفسه للوجود ضمن علاقة طويلة الأمد.[٢]

شعوره بأنه لا يستحق المحبة والسعادة

يُعتبر افتقار بعض الرجال لتقدير واحترام الذات سبباً في شعورهم بأنّ مشاعر السعادة المقدمة لهم من الطرف الآخر أمر لا يستحقونه لأنهم لا يمتلكون الثقة الكافية بالنفس التي تبرر لهم لماذا يوجد شخص ما في محيطهم يقدم هذه المشاعر الإيجابية لهم.[٢]

مما ينتج عنه الشعور بالعبء العاطفي في العلاقة، ومن أهم المظاهر التي تدل على شعوره بأنه لا يستحق مشاعر السعادة في العلاقة أن يبدأ في الشك في نفسه كشريك قادر على تقديم الحب والعطاء.[٢]

انشغاله الشديد

قد يرتبط بعض الرجال بالالتزامات الأخرى غير العلاقة والتي لا يمكنه الاستغناء عنها لأسباب مختلفة، لذا في المقابل يكون غير قادر على تنظيم وقته ليعطي العلاقة الوقت الكافي مما يجعله يتخذ قرار الابتعاد، كما أنّ انشغاله الشديد يجعله يشعر بعدم القدرة على تحمل مسؤوليات جديدة.[٢]

عدم محبته للطرف الآخر

يبتعد الرجال عندما يشعر بعدم وجود مشاعر محبة تجاه الطرف الآخر، لذا يأخذ قرار الابتعاد.[٢]

ضعف ثقته بنفسه

يفتقد بعض الرجال شعور بالثقة بالنفس مما يجعله غير قادر على اتخاذ القرارات بجدية ضمن العلاقة، إذ يظهر الشك الدائم والانتقاد بدرجة كبيرة، أو يميل إلى مقارنة نفسه بالآخرين بصورة دائمة فيرى نفسه أقل منهم، مما يزيد من نسبة شعوره بالقلق، ثم الابتعاد للحصول على الراحة والأمن والتخلص من فكرة التعرض للإخفاق في بناء علاقة سليمة وصحيحة.[٣]

اعتقاده بأن مشاعره ليست متبادلة

يُعدّ شعور الرجل بأنه في علاقة غير متكافئة سبباً في ابتعاده، وهنا الرجل يمتلك الوعي والثقة بشكل الكافي ليتخذ هذا القرار، ومما تجدر إليه الإشارة أن الرجال في المجمل يحتاجون الحصول على العلامات المباشرة التي تدل على تقبّل الطرف الآخر لهم.[٣]

إذ لا يمكنهم الغوص في التفاصيل وخفايا الأشياء والتصرفات لفهم أنّ الطرف الآخر يكن لهم المشاعر فعندما يشعر الرجل بأنه لا يمكن للشخص الذي يحبه أن يبادله نفس المشاعر يبتعد.[٣]

لا يرغب بأن يعرف الآخرين عن مشاعره

قد يلجأ الرجل للابتعاد في حال عدم رغبته بأن يكتشف الآخرون أنه واقع في الحب، ويكون ذلك لعدة أسباب منها الخوف من سخرية الآخرين واعتقادهم أن الحب شيء طفولي، وهنا يكون الابتعاد مؤقت خاصة عندما يتواجد أشخاص معروفين في المحيط بالنسبة له، والسبب في هذا الابتعاد التقليل قدر الإمكان من المضايقات التي قد يتعرض لها من قبل محيط الأصدقاء أو الأهل.[٣]

والسبب الآخر قد يكون أكثر جديّة فقد يشعر الرجل بأن شريكته في العلاقة لا تمتلك المعايير المتناسبة مع محطيه المنتمي إليه سواء بالمظهر أو التوجهات والمبادئ مما يشعره بالحرج في حال التواجد مع شريكته لذا يبتعد عنها أثناء تواجده في محيطه أو بين أصدقائه.[٣]

اتسامه بشخصية انطوائية

يمتلك بعض الرجال سمات شخصية الانطوائية التي تجعلهم مبتعدين في العلاقات، والذي يكون فيها الرجل منتمي لعالمه الخاص لا يحب التواجد في أماكن الصخب، ويفضّل التواجد في البيئة المنزلية حيث يشعر بالراحة والاسترخاء والأمن.[٣]

بالإضافة إلى الابتعاد عن مواقع التواصل الاجتماعي وإمضاء الوقت الخاص بفعل أمر محبب، هذا كله كفيل بأن يخلق حاجز بين الطرفين ومن ثم حدوث الابتعاد، ومن ناحية أخرى فإنّ الرجل الانطوائي هو شخص غير قادر على الانفتاحمع المجتمع من حوله، ويحتاج لوقت طويل للتعامل مع المحيط المتنوع المختلف عنه.[٣]

وهذا الأمر يشكّل نوع من القلق لديه ضمن العلاقة وهذا الشعور يكون سبب في الانسحاب المتكرر أو الاعتذار عن التواجد ضمن التفاعلات الاجتماعية، ثم اتخاذ قرار الابتعاد لأن طبيعة هذه الحياة لا تتفق مع ما لديه من سمات شخصية.[٣]

محاولته لإثارة اهتمام الطرف الآخر

إنّ بعض الرجال شديدي الحاجة للشعور بالاهتمام ويعتقدون أنّ الابتعاد من الأسباب التي تلفت انتباه الأنثى لهم وبالتالي يستخدمون هذه الاستراتيجية في التعامل للحصول على الاهتمام والتقدير الذي يحتاجون إليه.[٣]

وتجدر الإشارة إلى أنّ بعض الرجال يستخدمون هذا الأسلوب في التعامل بصورة أكبر في حال حصلوا على الاهتمام من الأنثى في البداية، ولكن يجب التنويه إلى أنّ الابتعاد من أجل الحصول على الاهتمام سبب في تدمير العلاقة في بعض الأحيان.[٣]

المراجع[+]

  1. Nick Bastion, “The Top 7 Reasons Why Men Leave The Women They Love”, vixendaily, Retrieved 23/11/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص aconsciousrethink team, ” 13 Core Reasons Why Men Pull Away (+ What YOU Can Do To Help)”, aconsciousrethink, Retrieved 23/11/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر Sonya Schwartz, “9 Reasons Why Guys Act Distant When They Like You”, hernorm, Retrieved 23/11/2021. Edited.