شركة الفنون تصميم وبرمجة التطبيقات

نبذة عن رواية الرجل في القناع الحديدي

آخر تحديث: 8 سبتمبر 2022
نبذة عن رواية الرجل في القناع الحديدي

نبذة عن رواية الرجل في القناع الحديدي

تعدُّ هذه الرواية من أشهر روايات الكاتب الفرنسي الشهير أليكسندر دوماس، وهو كاتب وروائي ومسرحي ولد في عام 1802م، وقد توفي في عام 1870م بسبب إصابته بسكتة قلبية عن عمر يناهز 68 عامًا، وترك وراءه عددًا كبيرًا من الروايات، وحولت كثير من أعماله إلى أفلام سينيمائية حول العالم، اشتهر بأسلوبه الذي اعتمد فيه على المغامرة والتشويق.[١]

نشرت هذه الرواية أول مرة بعد وفاة الكاتب بخمس سنوات وتحديدًا في عام 1875م،[٢] وتدور أحداث الرواية في سجن الباستيل في فرنسا خلال حكم الملك لويس الرابع عشر، وهو واحد من أشهر السجون حول العالم، وقد ذاع صيته خلال الثورة الفرنسية عندما اقتحمه الثوار وحرروا من فيه.[٣]

وعلى الرغم أنَّ الراوية تنتمي إلى الروايات الخيالية التاريخية، إلا أنها أثارت جدلًا كبيرًا بين المؤرخين، لأنَّه في الحقيقة لم يتم التعرف على هذا السجين، وقد بقي الرجل ذو القناع الحديدي في السجن 34 عامًا ومات في السجن دون أن يكشف عن هويته.[٣]

قصة رواية الرجل في القناع الحديدي

تدور أحداث رواية الرجل في القناع الحديدي حول واحد من السجناء في سجن الباستيل، وكان هذا السجين غريبَ الأطوار ومختلفًا عن بقية المساجين، وفيما يأتي ملخص رواية الرجل في القناع الحديدي:

السجين ذو القناع الحديدي

تبدأ أحداث قصة الرجل في القناع الحديدي حول ذلك السجين الغريب الذي وصلَ إلى سجن الباستيل ويضع على وجهه قناعًا حديديًا، وكانت الغاية من القناع عدم التعرُّف على هذا السجين، فقد كان القناع الحديدي مغلقًا بإحكام بواسطة قفل، والمفتاح الوحيد الموجود للقفل في حوزة ملك فرنسا آنذاك الملك لويس الرابع عشر، والذي اشتهر بالفساد والظلم والقسوة في معاملة الشعب الفرنسي.[٤]

ويعدُّ سجن الباستيل من أسوأ السجون في فرنسا، ولذلك وضِع فيه سجين القناع الحديدي، ومع تتالي أحداث الرواية يتمُّ التعرُّف على ذلك السجين، ويتَّضح أنَّه الأمير فيليب وهو الأخ التوأم للملك لويس الرابع عشر، وقد أدخله الملك إلى السجن خوفًا من طمعه في تولي العرش، وحتى يخلو له الحكم كما يشاء، ولذلك كان الفرسان القدماء يرغبون في عزله عن الحكم ويخططون لذلك.[٤]

إنقاذ الأمير فيليب

كان أراميس فارسًا من الفرسان القدامى ورجلَ دينٍ يحقُّ له دخول سجن الباستيل، وقد التقى بالأمير فيليب وأخبره عن الخطة التي يعدونها لإنقاذه، ورغم شعور الأمير بالخوف إلا أنَّ أراميس أقنعه بذلك، وقد كانت الخطة التي يريد الفرسان القيام بها، أن يخرجوا الأمير فيليب من السجن، ويأخذوه إلى القصر مباشرةً، على أنَّه هو الملك لويس الرابع عشر.[٤]

وبعد ذلك يقومون بخطف الملك لويس الرابع عشر ويضعونه في السجن مكان فيليب على أنَّه الأمير فيليب، وبذلك يتولى الأمير فيليب حكم فرنسا على أنَّه لويس الرابع عشر، وقد تردَّد فيليب قليلًا نتيجة الخوف، ولكنَّ كلام أراميس أقنعه، إذ أخبره أنهم يريدون أن ينقذوا فرنسا من الانهيار إذا استمرَّ الملك لويس الرابع عشر في سياسته الفاسدة.[٤]

تنفيذ خطة الفرسان

كان موعد تنفيذ تلك الخطة في الحفلة التي سوف تقام في القصر، وخلال الحفلة سوف يتم استبدال الملك لويس بأخيه التوأم فيليب، وبدأ تنفيذ الخطة بشكل جيد، غير أنَّ أراميس أفسدها بسبب حماسته عندما أخبر فوكيه مستشار لويس بالخطة كاملة، وهذا ما دفع فوكيه إلى المسارعة إلى السجن لإنقاذ الملك لويس، ليعود كل شيء كما كان، رغم أن فيليب كان قد عفا عنه وقد أراد أراميس اعتقاله.[٤]

عودة فيليب إلى السجن

يقوم فوكيه بالإفراج عن الملك لويس وإنقاذه، ثمَّ يطلب من أراميس وزملائه الفرسان أن يختبئوا، وبعد أن ينجح فوكيه في ذلك يعيد فيليب إلى السجن، ولكنَّ الملك لويس يأمر دارتانيان بالقبض على كل من فوكيه والفرسان وأراميس، ويستجيب دارتانيان لرغبات الملك رغم عدم رغبته في عدم الوفاء لأصدقائه الفرسان، ولكنه يمنح أصدقاءه مهلة للهرب.[٤]

بعد ذلك يقدم استقالته للملك ولكن الملك يرفض، فيقبل داراتانيان مقابل العفو عن أصدقائه ويوافق الملك على ذلك، ولكنَّ الملك يخدعه ويأمر يقتل صديقيه من قبل الجنود، بعد ذلك يتم تعيين دارتانيان قائدًا للجيش الفرنسي، ويلقى مصرعه على الجبهة نتيجة إصابته بقذيفة مدفع.[٤]

المراجع

  1. “Alexandre Dumas, père”, britannica, Retrieved 7/9/2022. Edited.
  2. “تحميل رواية ذو القناع الحديدي “، كتاب، اطّلع عليه بتاريخ 7/9/2022. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ألكسندر دوماس، الرجل ذو القناع الحديدي، صفحة 1. بتصرّف.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ “Man in the Iron Mask short summary & analysis”, mybooksummaries, Retrieved 7/9/2022. Edited.