موقع اقرا » مال وأعمال » علم المحاسبة » مخزون آخر المدة: المكونات والتكلفة، وما هي أسس تحديدها؟

مخزون آخر المدة: المكونات والتكلفة، وما هي أسس تحديدها؟

مخزون آخر المدة: المكونات والتكلفة، وما هي أسس تحديدها؟


مفهوم مخزون آخر المدة

يُعرف المخزون الذي تملكُه الشركة في نهاية السنة المالية باسم مخزون آخر المُدة، ويرتبط مفهوم مخزون آخر المُدة بتكلفة المخزون الذي يتم حسابه بسعر التكلفة أو سعر السوق حيث يتم اختيار السعر الأقل بينهما،[١] ويتكون مخزون آخر المدة من ثلاثة أنواع من المواد؛ وهي المواد الخام التي يتم استخدامها في عمليات الإنتاج الأولية، والمواد تحت التنفيذ التي يتم تحويلها إلى سلع نهائية، والنوع الثالث هو السلع تامة الصُنع والتي تكون جاهزة من أجل بيعها للمُستهلكين، ويُعد مخزون آخر المدة من الأصول المُهمة في الميزانية العمومية لذا يتم الاحتفاظ بسجلات مخزون آخر المُدة بدقة، حيث تُستخدم هذه السجلات لعدة أسباب؛ كالسرقة وانخفاض القيمة السوقية الناتجة عن الانخفاض في طلب المُستهلكين عن المُنتجات، كما يُستخدم مخزون آخر المدة من أجل التقادم الذي ينتج عند إصدار مُنتج جديد، كما يُساعد تحديد الكمية الفعلية للمخزون على معرفة السلع الموجودة بالفعل ومُقارنتها مع السجلات لإظهار أية اختلافات قد تنتج لأسبابٍ عديدةٍ.[٢]

تكلفة مخزون آخر المدة

يتكون مخزون آخر المدة من عدة أنواع من المخزون وهي: المواد الأولية والمواد تحت التنفيذ التي يتم العمل على تحويلها إلى سلع والسلع تامة الصُنع، وقد تزيد كمية هذا المخزون على اختلاف أنواعه من خلال زيادة الإنتاج أو زيادة الشراء ويقل المخزون بعمليات البيع، ولكن ما يتبقى من هذا المخزون فإن له تكلفة تُعرف باسم تكلفة مخزون آخر المدة والتي تُعرف على أنها تكلفة السلع الموجودة في نهاية السنة المالية عندما يتم العمل على إعداد التقارير المالية ليتم بعد ذلك العمل على حساب التكلفة الإجمالية للمخزون في الشركات التي تستخدم نظام المخزون الدوري من خلال حساب تكلفة البضائع المُباعة، ويتم حساب تكلفة البضائع المُباعة كما يأتي:[٣]

تكلفة البضائع المباعة = مخزون بداية المدة + مشتريات – مخزون آخر المدة

كما ويتم حساب تكلفة مخزون آخر المدة من خلال عدة طُرق كالعد المادي للسلع الموجودة في المخزون، فيتم القيام على حساب الكمية الفعلية من كل عنصر موجود في المخزون ثُم يتم ضرب هذه الكمية في سعر التكلفة الفعلية لكل عُنصر، كما يُمكن استخدام طريقة الكميات في نظام الجرد الخاص بالشركات حيث يتم العمل على تعديل كميات نظام الجرد خلال العام من خلال حساب عناصر المخزون بشكلٍ شهري، ويتم بعد ذلك حساب تكلفة مخزون آخر المدة من خلال ضرب هذه الكميات في التكلفة الفعلية لهذه العناصر، أما الطريقة الثالثة التي يُمكن استخدامها فهي تقدير تكلفة مخزون آخر المُدة وذلك من خلال استخدام طريقة الربح الإجمالي من أجل حساب التكلفة المُقدرة للمخزون النهائي.[٤]

أسس تحديد تكلفة مخزون آخر المدة

يُعرف مخزون آخر المدة على أنه السلع التي يُمكن القيام على بيعها في نهاية الفترة المُحاسبية، ويُمكن القيام بحساب مخزون آخر المدة من خلال إضافة مخزون أول المدة إلى المُشتريات وطرح تكلفة البضائع المُباعة منها، ونظرًا لأن عدد عناصر مخزون آخر المُدة يكون كما هُو في نهاية الفترة المُحاسبية فإن الذي يتأثر هو قيمة هذا المخزون وذلك وفقًا للطريقة التي يتم تقييم المخزون فيها، حيث يتم اتباع أُسس تحديد تكلفة مخزون آخر المُدة من خلال إجراء حساب فعلي للمخزون في نهاية كُل شهر ثُم العمل على تقييم المخزون باستخدام العديد من طُرق التقييم، مثل: طريقة الوارد أولًا صادر أولًا وطريقة الوارد أخيرًا صادر أولًا وطريقة مُتوسط التكلفة، ثُم يتم العمل على تقدير مخزون آخر المدة من خلال عدة طُرق؛ كطريقة الربح الإجمالي وطريقة البيع بالتجزئة.[٥]

ويعد حساب مخزون آخر المدة من أهم الأمور التي تعود بالنفع والفائدة على الأعمال التجارية حيث تلعب دورًا مُهمًا في اتخاذ القرارات، نظرًا لأن مخزون آخر المدة يُعد من الأصول المُهمة بالميزانية العمومية، لذا من المُهم معرفة أُسس تحديد تكلفة مخزون آخر المُدة باستخدام الطُرق المُختلفة، حيث إن قيمة السلع غير المُباعة التي تكون موجودة في نهاية الفترة المُحاسبية والتي تعتمد على القيمة السوقية أو على تكلفة البضائع يتم العمل على ترحيلها لتُصبح مخزون أول المُدة في الفترة المُحاسبية الجديدة، لذا فإن الأخطاء في حساب تكلفة مخزون آخر المُدة سيُؤثر على التقارير المُحاسبية في الفترة الجديدة، كالتأثير على الأُصول الحالية وإجمالي الأُصول ورأس المال العامل، وكذلك سيُؤثر على العديد من النسب المالية، مثل: نسبة دوران المخزون ونسبة الربح الإجمالي وصافي الربح،[٦] وفيما يأتي أُسس تحديد تكلفة مخزون آخر المدة وفق الطُرق المُستخدمة في تقييم مخزون آخر المُدة:

طريقة التسعير المحدد أو تمييز البضاعة

تُعد طريقة التسعير المُحدد أو ما تُعرف أيضًا باسم تمييز البضاعة طريقة بسيطة جدًا حيث تقوم على حساب وتمييز كُل عُنصر من عناصر المخزون بشكلٍ فردي بناءً على سعر تكلفة الشراء، كما يتم الأخذ بعين الاعتبار إضافة أية تكاليف أُخرى تحتاجها هذه العناصر حتى يتم العمل على بيعها بشكلٍ فردي، وعادةً ما يتم استخدام هذه الطريقة مع العناصر المُكلفة كالأثاث والمركبات والمُنتجات التي لديها مُميزات مُختلفة، فهي طريقة تعمل على توفير معلومات مُفيدة عن المبيعات والتي يتم استخدامها لإدارة المخزون، حيث تُبين عدد العناصر الموجودة والعناصر المُباعة والعناصر التي تحتاج إلى تخزين، وكذلك تُبين تكلفة السلع المُباعة بدقة مما يعمل على تسهيل حساب تكلفة مخزون آخر المدة، كما يُمكن استخدام هذه الطريقة من أجل تتبع الاستثمارات وبالتالي سيُقلل ذلك من الضرائب على أرباح رأس المال، ومن الأمثلة على استخدام طريقة التسعير المُحدد أو تمييز البضاعة؛ وكالة سيارات يُوجد فيها 20 سيارة، فإن لكُل سيارة تاجر مُختلف وسعر مبيعات مُختلف، لذا يتم العمل على مُتابعة معلومات كل سيارة لوحدها حتى يتم العمل على بيعها، في هذه الحالة يحصل مالك الوكالة على معلومات أكثر حول النماذج والميزات الأكثر شيوعًا لدى عملائها.[٧]

متوسط التكلفة

تُعرف طريقة متوسط التكلفة المُرجح على أنها إحدى الطُرق التي يُمكن استخدامها لتقييم تكلفة مخزون آخر المُدة والتي تعرّف بأنها Weighted Average Cost، وفي هذه الطريقة يتم العمل على تحديد المبلغ المُستخدم في حساب تكلفة السلع المُتاحة للبيع Cost of Goods Sold والمخزون، ويتم حساب تكلفة مخزون آخر المدة بطريقة مُتوسط التكلفة باستخدام الصيغة الآتية:[٨]

مُتوسط التكلفة لكل وحدة = تكلفة السلع المتاحة للبيع / الوحدات المتاحة للبيع

ويتم العمل على حساب تكاليف السلع المُتاحة للبيع من خلال جمع مخزون بداية المُدة مع المُشتريات، بينما تُعد الوحدات المُتاحة للبيع هي عدد الوحدات الموجودة في المخزون والتي يُمكن للشركات أن تقوم ببيعها، ثُم يتم ضرب مُتوسط التكلفة لكل وحدة في عدد الوحدات المُتاحة في نهاية فترة إعداد التقارير، وتختلف طريقة حساب مُتوسط التكلفة في نظام الجرد الدوري عن نظام الجرد الدائم، كما يأتي:[٨]

  • نظام الجرد الدوري: يتم حساب تكلفة مخزون آخر المدة من خلال مُطابقة تكاليف المُنتجات وتحديد تكلفة السلع المُتاحة للبيع COGS ، وذلك عن طريق جمع مخزون آخر المدة مع مخزون أول المدة وإضافة عمليات الشراء التي حدثت خلال هذه الفترة المالية.
  • نظام الجرد الدائم: يتميز نظام الجرد الدائم بقُدرته على توفير المعلومات اللازمة لإدارة المخزون باستمرار، على الرُغم من أن هذه الطريقة تُعد مُكلفة للشركات إلا أنها تُستخدم من أجل مُراقبة المخزون بشكلٍ مُستمر.

طريقة الوارد أولاَ صادر أولاَ

يُقصد بطريقة الوارد أولًا صادر أولًا “First In First Out “FIFO أن العُنصر الأول الذي تم شراؤه هو العُنصر الأول الذي يتم بيعه وهذا يتضمن تكلفة الشراء، حيث يتم بعد ذلك العمل على إغلاق المخزون الذي تم الإبلاغ عنه في الميزانية العمومية،[٩] وبالتالي فإن مخزون آخر المُدة سيتضمن السلع التي تم وضعها ضمن المخزون في الفترة الأخيرة حيث إن جميع العناصر الأولى تم بيعها، وتُعد هذه الطريقة مُفيدة في التقليل من الضرائب حيث يتم خصم تكلفة المُنتجات التي يتم شراؤها من أجل إعادة بيعها، ولحساب تكلفة المخزون باستخدام طريقة الوارد أولًا صادر أولًا يجب في البداية حساب كمية وتكاليف كُل دفعة واستخراج إجمالي الإنتاج والتكلفة الإجمالية لحساب مُتوسط تكلفة إنتاج القطعة الواحدة، ثُم استخدام مُتوسط حساب تكلفة إنتاج القطعة الواحدة من أجل حساب تكاليف الوحدة لكل دفعة يتم العمل على إنتاجها، وعند حساب تكلفة المخزون باستخدام FIFO فإنه يتم افتراض أن الوحدات التي تم بيعها هي من الدفعة الأولى، وفيما يأتي مثال لمصنع يقوم على تصنيع مُنتجاته على ثلاثة دُفعات خلال العام وذلك لتوضيح آلية عمل طريقة الوارد أولًا الصادر أولًا:[١٠]

  • الخُطوة الأولى: يتم حساب كمية وتكاليف الدُفعة الأولى وإجمالي الإنتاج والتكلفة الإجمالية:
    • الدفعة الأولى: الكمية 2000 قطعة بتكلفة إنتاج 8000 دولار.
    • الدفعة الثانية: الكمية 1500 قطعة بتكلفة إنتاج 7000 دولار.
    • الدفعة الثالثة: الكمية 1700 قطعة بتكلفة إنتاج 7700 دولار.
    • إجمالي الإنتاج: 5،200 قطعة بتكلفة إجمالية 22700 دولار.
    • متوسط تكلفة إنتاج القطعة الواحدة: يُساوي 4.37 دولار.
  • الخطوة الثانية: حساب تكاليف الوحدة الواحدة لكل دفعة يتم إنتاجها:
    • الدفعة الأولى: 8000 دولار / 2000 = 4 دولارات.
    • الدفعة الثانية: 7000 دولار / 1500 = 4.67 دولارات.
    • الدفعة الثالثة: 7700 دولار / 1700 دولار = 4.53 دولار.
  • الخطوة الثالثة: على افتراض أنه تم بيع 4000 وحدة خلال العام فإن حساب تكلفة المخزون باستخدام طريقة الوارد أولًا الصادر أولًا تفترض أن الوحدات التي تم بيعها هي من الدُفعة الأولى، لذا فإنه يتم افتراض أن 2000 وحدة من الوحدات التي تم بيعها هي من عناصر الدُفعة الأولى وبتكلفة 4 دولارات للوحدة الأولى، وعليه تكون تكلفة أول 2000 وحدة هي 8000 دولار، ثُم تكون تكلفة 1500 وحدة من الوحدات من الدفعة الثانية بتكلفة 4.67 دولارًا للوحدة، أما الوحدات 500 المُتبقية تكون من الدفعة الثالثة بتكلفة 4.53 دولار للوحدة، ثُم يتم العمل على جمع هذه التكاليف للحُصول على التكلفة الإجمالية للسلع التي تم بيعها.

طريقة الوارد أخيراَ صادر أولاَ

تقوم مُعظم الشركات بتحديد القيمة السوقية للسلع بحيث تكون أعلى من التكاليف المُرتبطة بهذه السلع، ولكن في حال أصبحت هذه السلع قديمة فإن قيمتها السوقية قد تنخفض لتُصبح أقل من تكلفتها، لذا يُعد من المُهم مُراقبة المخزون على مدار السنة المالية والتأكد من تطابق المخزون مع المبيعات والمُشتريات كون مخزون آخر المُدة سيُصبح مخزون بداية المُدة في الفترة المُحاسبية الجديدة،[١١] ومن الطُرق التي يُمكن استخدامها لحساب تكلفة المخزون هي طريقة الوارد أخيرًا صادر أولًا “Last In First Out “LIFO، وهي طريقة يتم استخدامها من أجل حساب المخزون الذي تم إنتاجه مُؤخرًا ولكن تم بيعه أولًا، بحيث تكون تكلفة المُنتجات التي تم إنتاجها أو شراؤها هي التي يتم إنفاقها في البداية على أنها تكلفة السلع المُباعة، وبالتالي فإن تكلفة المُنتجات القديمة هي تكلفة المخزون، وتُستخدم هذه الطريقة في الولايات المُتحدة فقط حيث إن معايير المُحاسبة الدُولية لإعداد التقارير المالية لا تسمح باستخدام هذه الطريقة، وعادةً ما تمتلك هذه الشركات التي تستخدمها مخزون كبير نسبيًا؛ كتجارة التجزئة ووكالات السيارات، لذا يقومون باستخدام هذه الطريقة من أجل الاستفادة من انخفاض الضرائب، إلا أنه بالمُقابل تعمل هذه الطريقة على التقليل من صافي الدخل وأرباح الأسهم، والتقليل من قيمة المخزون لأن تكلفة السلع المُباعة تكون أعلى من تكلفة المخزون،[١٢] وفيما يأتي مثال يُوضح آلية عمل طريقة الوارد أخيرًا الصادر أولًا:[١٣]

في حال قامت إحدى الشركات بشراء 2000 وحدة سعرها 10 دولارات في الشهر الأول و1000 وحدة سعرها 20 دولار في الشهر الثاني، فهذا يعني أن الشركة تمتلك 3000 وحدة جديدة بتكلفة 40 ألف دولار خلال هذه الفترة، وفي نهاية الفترة المُحاسبية وُجد أن عدد العناصر المُتبقية هي 750 وحدة أي أنه تم بيعه 2250 وحدة، وباستخدام طريقة الوارد أخيرًا صادر أولًا فإن حساب مخزون آخر المُدة سيكون باستخدام الوحدات الأقدم، أي أن تكلفة مخزون آخر المدة ستكون 2250×10= 22500 دولار.[١٣]

مكونات مخزون آخر المدة

إن مخزون آخر المدة هو القيمة الدفترية للمخزون التي يتم إعدادها في نهاية فترة إعداد التقارير المالية أو المُحاسبية، حيث يتم حساب مخزون آخر المدة من خلال إضافة تكلفة شراء أي مخزون وطرح تكلفة المخزون الذي تم بيعه، ويُعد حساب المخزون من الأمور المُهمة في نهاية السنة المالية حيث تستخدمها الشركات للتحقق من توافق المخزون الموجود مع المخزون المُسجل لديها، كما أن مخزون آخر المُدة سيُصبح مخزون أول المُدة في الفترة المُحاسبية الجديدة، لذا من المُهم أن يكون حساب المخزون دقيق كونه سيُستخدم في الفترة المُحاسبية الجديدة، ويتكون مخزون آخر المُدة من ثلاثة حسابات وهي كما يأتي:[١٤]

  • حساب جرد المواد: ويتكون حساب جرد المواد من مخزون أول المدة بالإضافة إلى تكاليف شراء المواد مطروحًا منها تكلفة المواد التي يتم استخدامها.
  • حساب جرد العمليات: ويتكون حساب مخزون العمل الجاري من الرصيد المُتاح له بالإضافة إلى تكاليف التصنيع ويُطرح منها تكلفة السلع المُصنعة.
  • حساب جرد البضائع تامة الصُنع: ويتكون من مخزون أول المدة مُضاف إليها تكلفة السلع المُصنعة ومطروح منها تكلفة السلع المُباعة.

ويعمل مخزون آخر المُدة على توضيح القيمة الإجمالية للمُنتجات التي تزال مُتاحة للبيع في نهاية الفترة المُحاسبية، حيث يُفيد حساب مخزون آخر المدة في وضع خُطط التسويق والمبيعات من أجل تحقيق المزيد من الأرباح وبيع المُنتجات، كما يُفيد حساب مخزون آخر المدة في تحديد تكلفة البضائع المُباعة COGS، كما يتم العمل على إدراج مخزون آخر المدة في الميزانية العمومية والذي يتم الاطلاع عليه عند تقديم طلب للحُصول على التمويل، ويُمكن حساب مخزون آخر المدة من خلال حساب المُنتجات المُتبقية في نهاية الفترة المُحاسبية، إلا أن هنالك صيغة تستخدمها مُعظم الشركات من أجل تحديد القيمة الإجمالية للمُنتجات المُتبقية، وهي:[١٣]

مخزون آخر المُدة= مخزون أول المدة + صافي المُشتريات – تكلفة البضائع المُباعة

وفي هذه الصيغة يتكون مخزون أول المُدة من المبلغ الذي تبدأ به الشركات فترتها المُحاسبية، بينما يُمكن حساب صافي المُشتريات من خلال حساب تكلفة أية مُنتجات أو عناصر تم شراؤها أثناء الفترة المُحاسبية، بينما تُعد تكلفة البضائع المباعة مقدار المال اللازم من أجل العمل على إنتاج السلع.[١٣]

المراجع[+]

  1. “Ending inventory”, en.wikipedia.org, Retrieved 2020-06-30. Edited.
  2. “Ending Inventory”, www.investopedia.com, Retrieved 2020-06-30. Edited.
  3. “Ending inventory”, www.accountingtools.com, Retrieved 2020-06-30. Edited.
  4. “How do you calculate ending inventory?”, www.accountingcoach.com, Retrieved 2020-06-30. Edited.
  5. “How to Calculate the Ending Inventory?”, www.freshbooks.com, Retrieved 2020-06-30. Edited.
  6. “ENDING INVENTORY FORMULA: HOW TO CALCULATE EIF”, www.acceleratedanalytics.com, Retrieved 2020-06-30. Edited.
  7. “Specific Identification Inventory Valuation Method”, www.investopedia.com, Retrieved 2020-06-30. Edited.
  8. ^ أ ب “Weighted Average Cost Method”, corporatefinanceinstitute.com, Retrieved 2020-06-30. Edited.
  9. “Ending Inventory Formula”, www.wallstreetmojo.com, Retrieved 2020-06-30. Edited.
  10. “FIFO Inventory Cost Method Explained”, www.thebalancesmb.com, Retrieved 2020-06-30. Edited.
  11. “Ending inventory”, debitoor.com, Retrieved 2020-06-30. Edited.
  12. “Last In, First Out (LIFO)”, www.investopedia.com, Retrieved 2020-06-30. Edited.
  13. ^ أ ب ت ث “How to Calculate Ending Inventory: Formula and Steps”, www.indeed.com, Retrieved 2020-06-30. Edited.
  14. “Ending Inventory”, investinganswers.com, Retrieved 2020-06-30. Edited.






اللهم اجعلنا ممن ينشرون العلم ويعملون به واجعله حجه لنا لا علينا

تصميم وبرمجة شركة الفنون لحلول الويب