X
X


موقع اقرا » صحة » طب عام » متى الاستحمام بعد الحجامة؟

متى الاستحمام بعد الحجامة؟

متى الاستحمام بعد الحجامة؟


متى الاستحمام بعد الحجامة؟ من الأسئلة الهامة التي تتردد كثيراً على ألسنة مستخدمي الحجامة في علاج الأمراض المختلفة، لأن هذا الموضوع به خلاف كبير، ومن الأمور الهامة التي يجب معرفتها أيضاً قبل إجراء الحجامة معرفة الاستعدادات التي يجب الالتزام بها قبل أن تجرى الحجامة ليكون الجسم مستعد بشكل كامل لإخراج ما به من دم فاسد والحصول على أفضل نتيجة.

ما هي شروط الحجامة؟

من الأمور الهامة التي يجب معرفتها جيداً قبل التفكير في إجراء الحجامة هي الشروط الخاصة بالحجامة، لأننا كما نعرف أن الحجامة من أشهر العلاجات في الطب النبوي البديل.

وتستخدم نظراً لفوائده الكثيرة في تخفيف الألم والالتهابات وتعزيز تدفق الدم في الجسم، ومن شروط الحجامة نجد:

  • عدم إجراء الحجامة للأطفال الذين لم يتخطوا سن الأربع سنوات، والأطفال الأكبر من ذلك يمكن إجرائها ولكن لفترات قصيرة.
  • يجب الحذر عندما تجرى الحجامة للأشخاص الذين يتناولون أدوية (مضادات التخثر)، وهذا تحسباً لحدوث نزيف.
  • يجب أن تجرى الحجامة على جلد سليم، أي الجلد الذي يخلو من الحروق وحروق الشمس، والجروح المفتوحة، والكسور.
  • عدم إجراء الحجامة في فترة الحمل على البطن، أو في منطقة أسفل الظهر.
  • يجب ألا يجري النساء الحجامة في فترة الحيض.
  • يمنع إجراء الحجامة في حالة الإصابة بأمراض النزيف، مثل: فقر الدم الحاد، أو الهيموفيليا.
  • الإصابة بأنواع محددة من السرطان.
  • في حالة إصابة الفرد بمرض السل.
  • إذا كان الفرد مصاباً بنوبة قلبية في وقت ست شهور سابقة قبل الحجامة.

شاهد أيضا: أفضل أوقات الحجامة للرجال والنساء وأهم فوائدها وأضرارها

نصائح ما قبل إجراء الحجامة

هناك عدد من النصائح التي يجب اتباعها قبل إجراء الحجامة لضمان نجاحها والحصول على أفضل نتيجة لها، ومن هذه النصائح نجد:

  • البعد عن تناول التدخين لمدة نصف يوم قبل الحجامة.
  • يجب على الشخص الذي يرغب في عمل الحجامة أن يتناول كمية كبيرة من العسل المخفف، وعصير الرمان، أو الشعر، أو تناول الرمان قبل ساعة من بدء الحجامة.
  • ويجب ألا يقوم الفرد بالحجامة دون أن يتناول أي شيء، ولكن ينصح أن تبدأ الحجامة بعد تناول الطعام بمدة ساعتين على الأقل.
  • يجب القيام بالحجامة بواسطة أطباء متميزين وماهرين في هذا المجال.
  • تجنب تناول الأطعمة الباردة قبل الحجامة.
  • عدم تناول البيض، السمك، كافة مشتقات الألبان قبل مدة 8 ساعات قبل الحجامة.
  • وبالنسبة للسيدات فيحذر القيام بالحجامة أثناء الدورة الدموية.

نصائح ما بعد إجراء الحجامة

هذه النصائح يجب اتباعها جيداً بعد إجراء الحجامة، ومن هذه النصائح:

  • تجنب التدخين لمدة 12 يوم من إجراء الحجامة.
  • ينصح بعدم ممارسة التمارين الرياضية، أو حمل أي أعمال ثقيلة لمدة يوم كامل بعد الحجامة.
  • ينصح الابتعاد عن تناول السمك، والأطعمة الحارة والمملحة وأيضاً البيض.
  • يتم الاستحمام بعد مدة 12 ساعة، وغسل مكان الحجامة بالماء فقط دون ملامسة مكان الحجامة للصابون والليف.
  • يجب على الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب والصرع أن يستشيروا الطبيب قبل إجراء الحجامة.
  • ينصح بالامتناع عن ممارسة الجنس حتى تمر 12 ساعة على الأقل بعد الانتهاء من إجراء الحجامة.
  • يجب التخلص من أي ضغط أو توتر أو تقلبات مزاجياً قبل إجراء الحجامة لضمان نجاحها.
  • يجب استشارة الطبيب المختص بعد الحجامة في حالة الشعور بالألم.
  • إذا لاحظ المريض بعد إجراء الحجامة بالتورم، أو الألم في مكان الحجامة فينصح بوضع قطعة ثلج في موضع الحجامة لدقائق معدودة على فترات متقطعة.
    • ويتاح وضع كركم في القماش ووضعه على مكان الحجامة في حالة الشعور بآلام.

قد يهمك: كيفية علاج لحمية الرحم بالحجامة والأعشاب

متى الاستحمام بعد الحجامة؟

يوجد كثير من الأشخاص يتساءلون حول موعد الاستحمام بعد إجراء الحجامة وأيضاً مشروعية هذا الفعل، لأن هذا الموضوع عليه خلاف كثير في الدين بين كافة المذاهب، فنجد الإجابة على متى الاستحمام بعد الحجامة كما يلي:

  • نجد أن الاستحمام بعد إجراء الحجامة يكون بعد مرور نصف يوم على الأقل، وينصح أن يكون الاستحمام بالماء فقط وخاصةً في منطقة الحجامة وعدم استخدام الصابون لأول مرة استحمام بعد إجراء الحجامة.
  • أما بالنسبة لمشروعية هذا الموضوع والخلاف فيه نجد:

الاستحمام بعد الحجامة عند بعض الشافعية

  • من الأمور المستحبة الاستحمام من الحجامة ودخول الحمام، وهذا تبعاً لما نص عليه الشافعي قديماً، وقاله عن ابن القاص والقفال وقطعاً به.
    • بالإضافة إلى أن المحاملي في اللباب، والغزالي في الخلاصة، والبغوي وأشخاصاً آخرين قد قطعوا به.
    • وقام الغزالي بنقله في الوسيط عن ابن القاص، بعدها قال: وأنكر معظم الأصحاب استحبابهما.

الاستحمام عند الحنابلة بعد الحجامة

  • تبعاً لرأي الحنابلة فإن الاستحمام بعد الحجامة غير مستحب في هذا المذهب، حيث ذكر الإنصاف للمرداوي وهو أحد الحنابلة عن مواضع الغسل المستحبة ومنها: الغسل للحجامة، في روايتين.
    • وقد اختاره القاضي في المجرد وكذلك المجد في (شرح الهداية)، بجانب صاحب مجمع البحرين.
    • ولكنه قد صحح وقدم في الكبرى، وعنه أنه لا يستحب، وهو الرأي الصحيح من مذهب الحنابلة.

الاستحمام بعد الحجامة عند الحنفية

  • الاستحمام بعد الحجامة من الأمور المستحبة عند مذهب الحنفية، نقلاً عن ابن الهمام الحنفي في فتح القدير قال من الأغسال المندوبة: الاغتسال لدخول مكة، والوقوف بمزدلفة.
    • ودخول مدينة النبي صلى الله عليه وسلم، ومن غسل الميت، وللحجامة لشبهة الخلاف، ولليلة القدر إذا رآها.

الاستحمام بعد الحجامة عند المالكية

  • نجد أن الاغتسال بعد إجراء الحجامة أمراً غير مطلوب عند مذهب المالكية بل يكتفي فقط بغسل مكان الحجامة دون سائر أجزاء الجسم.
    • وفقاً لما ذكر منح الجليل مع مختصر خليل المالكي: وكأثر دم في موضع كحجامة وفصادة، ونعت (الموضع) بجملة مسح بضم فكسر المقصود الموضع من عين الدم فيعفى عنه حتى يبرأ.
    • فإذا بريء الموضع غسل المكلف الموضع استناداً أو وجوباً إن ذكر وقدر.

اقرأ المزيد: تأثير الحجامة على الدورة الشهرية

فوائد الحجامة

في حقيقة الأمر أن الأدلة على فوائد الحجامة ومدى فعاليتها مازال تحت الدراسة حتى الآن حتى يتم التأكد من أنها فعالة بالفعل في علاج الأمراض.

فمن المعروف عن الحجامة أنها فعالة جداً في التخلص من السموم في الجسم، وتخفيف آلام العضلات المشدودة.

وآلام المفاصل أيضاً، ومساعدة الجسم في الاسترخاء، وأمراض كثيرة أخرى من أمثلة هذه الأمراض التي تعالج بفعل الحجامة نجد التالي:

  • علاج الأمراض الروماتيزمية المختلفة، مثل: التهابات المفاصل الذي يعرف علمياً بـ (الألم العضلي الليفي).
  • لها دور كبير في علاج أمراض الدم المختلفة مثل: الهيموفيليا، وعلاج فقر الدم الشديد (الأنيميا).
  • تستخدم أيضاً في علاج الأمراض الجلدية، مثل: حب الشباب، الأكزيما، الشرى والأمراض الأخرى.
  • تدخل في علاج مشاكل العقم، والأمراض التي تؤدي لتأخر الإنجاب.
  • تعالج الأمراض النسائية، مثل: الثر الأبيض، وعلاج مشكلة الدورة الشهرية الغير منتظمة.
  • أثبتت الحجامة فعاليتها بشكل كبير في علاج المشاكل النفسية، مثل: الاكتئاب، القلق، التوتر، الأرق.
  • علاج دوالي الساقين.
  • تدخل الحجامة في علاج أمراض الجهاز التنفسي، مثل: الربو، التهاب الشعب الهوائية، حساسية الجهاز التنفسي، نزلات البرد الشديدة، السعال.
  • علاج الكثير من الآلام المختلفة، مثل: آلام الأسنان، آلام الظهر، الصداع وتحديداً الصداع النصفي.
  • للحجامة دور كبير في علاج السيلوليت، والتجاعيد التي تظهر على البشرة، تعزز حيوية الجلد، وكثير من المشاكل الأخرى المتعلقة بالبشرة.
  • علاج الاضطرابات التي تصيب الجهاز التنفسي، مثل: نزلات الإسهال، التهاب المعدة.
  • تعالج الحجامة السخونة الناتجة عن العدوى.
  • علاج عدوى الهربس.
  • قد تكون للحجامة دور كبير في السيطرة على الأمراض المزمنة الكثيرة، مثل: ارتفاع ضغط الدم، السكر، النقرس.

الآثار الجانبية للحجامة

من الآثار الجانبية التي يحتمل أن تحدث بعد إجراء الحجامة، نجد التالي:

  • شعور الفرد بآلام عديدة ومتفرقة.
  • إصابة الفرد بالانتفاخ، أو بالحروق والندبات في موضع إجراء الحجامة.
  • شعور الفرد بالدوار والغثيان، والإغماء.
  • زيادة تعرق الجسم.
  • ملاحظة تصبغ في الجلد، أو ظهور كدمات دائرية لها لون بنفسجي، ويتراوح بقائها ما بين عدة أيام إلى أسبوعين.

بعد معرفة الإجابة المرضية عن سؤال متى الاستحمام بعد الحجامة يجب أيضاً أن يلاحظ الفرد الذي أجرى الحجامة التغيرات التي قد تحدث به، لأن هناك احتمالات كثيرة ظهور بعض الأعراض والآثار الجانبية نتيجة إجراء الحجامة التي قد تكون بسيطة وتختفي بمرور الأيام، وهناك أعراض تلزم استدعاء طبيب.







X
X
X

اللهم اجعلنا ممن ينشرون العلم ويعملون به واجعله حجه لنا لا علينا

تصميم وبرمجة شركة الفنون لحلول الويب