شركة الفنون تصميم وبرمجة التطبيقات

ما هي الخصية المعلقة؟ وكيفية علاجها

آخر تحديث: 12 نوفمبر 2022
ما هي الخصية المعلقة؟ وكيفية علاجها

تحدث حالة الخصية المعلقة (بالإنجليزية: Cryptorchidism) عند فشل الخصية في الهبوط إلى المكان الطبيعي لها وهو كيس الصفن، توجد هذه المشكلة عند الأطفال بنسبة تصل 3% مع الأطفال العادية، وتصل إلى نسبة 21% مع الأطفال المبتسرين.

يجب أن تكون الخصيتان في درجة حرارة أقل من درجة حرارة الجسم درجتين أو ثلاثة، وبالتالي تواجه الخصية المعلقة خطر عدم القدرة على تكوين الحيوانات المنوية بشكل سليم.

نوضح في هذا المقال أسباب الخصية المعلقة، وأفضل طرق علاجها.

سبب الخصيه المعلقه

لا يعرف السبب الرئيسي بدقة وراء الخصية المعلقة، لكن يمكن توقع أحد أسباب الخصية المعلقة كما يلي:

  • الخصية غير طبيعية من بداية التكوين.
  • سقوط الخصيتين بالخطأ خارج كيس الصفن أثناء الحمل، ويطلق على هذه الحالة الخصية خارج الرحم.
  • فشل هرمونات الطفل في تحفيز الخصيتين للسقوط في كيس الصفن بشكل صحيح.
  • عدم التصاق الخصية جيداً في كيس الصفن رغم سقوطها فيه.

يجب الاهتمام بإجراء الفحص البدني للطفل بانتظام حتى يسهل اكتشاف الخصية المعلقة في حال حدوثها [1]

للمزيد: انتفاخ الخصية: الأسباب وطرق العلاج

تشخيص الخصية المعلقة

ليست هناك أعراض واضحة للخصية المعلقة عند الأطفال، يظهر فقط كيس الصفن فارغ، يمكن تشخيص الحالة بالفحص الخارجي للخصية عند الولادة، أو بعد الولادة بفترة قليلة.

تنكمش الخصيتان في بعض الحالات فلا تظهر في كيس الصفن، لا داعي للقلق في هذه الحالة، حيث أنها حالة طبيعية لا تحتاج للعلاج، لكن يجب تمييزها والتفرقة بينها وبين الخصية المعلقة من الطبيب المختص.

لا يحتاج تشخيص الخصية المعلقة لاختبارات أو فحوصات، حيث يسهل التعرف عليها، لكن يصعب في بعض الحالات النادرة اكتشاف الخصية المعلقة بالفحص الجسدي ويلجأ الطبيب للمنظار للتأكد من وجود الخصيتين في البطن. [1] [2] [4]

علاج الخصية المعلقة

يجب أن تستقر الخصيتان في كيس الصفن قبل بلوغ الطفل 6 أشهر، إذا لم يحدث نزول الخصيتين إلى كيس الصفن في هذا التوقيت، يجب التدخل السريع لعلاج الحالة.

توجد خيارات علاجية للخصية المعلقة، من ضمنها ما يلي ذكره:

  • العلاج بالهرمونات

يلجأ الطبيب لهذا النوع من العلاج في بعض الحالات الخاصة التي تكون فيها الخصية قريبة من كيس الصفن، يحقن المختص الطفل بالهرمونات لتشجيع الخصيتين على السقوط الكامل داخل كيس الصفن.

  • التدخل الجراحي

تعتبر الجراحة هي الأكثر شيوعاً في علاج الخصية المعلقة، تعرف هذه الجراحة باسم تثبيت الخصيتين، أو تثبيت الأوركيد، حيث يقوم الجراح بتحريك الخصيتين من مكانهما ووضعها في كيس الصفن.

يفضل إجراء هذه الجراحة للطفل قبل تخطيه عامه الأول، كلما طالت فترة الانتظار تزيد فرصة الإصابة بالعقم بسبب تلف الخصية من ارتفاع درجة الحرارة عن المعدل الطبيعي لها.

ترتبط الخصية المعلقة في كثير من الحالات بزيادة فرصة الإصابة لاحقاً ببعض الحالات الخطرة مثل:

  1. سرطان الخصية عند البلوغ بنسبة 1%.
  2. فتق بالقرب من الفخذ.
  3. التواء الخصية.

يجد الجراح الخصية في الفخذ في معظم حالات الخصية المعلقة، يبدأ في إجراء فتحة صغيرة لتحديد موقعها بدقة في الفخذ، ثم يحركها بعد ذلك من مكانها ويثبتها في كيس الصفن من خلال فتحة أخرى.

توجد الخصية في حالات أخرى في البطن، يجري الطبيب تنظير للبطن لتحديد موقع الخصية، تحتاج عملية إنزال الخصية من البطن إلى كيس الصفن جراحة واحدة، وفي بعض الأحيان تحتاج إلى عمليتين منفصلتين.

ينتهي الجراح من إعادة الخصية إلى كيس الصفن ويغلق الفتحات، تجرى الجراحة كاملة والطفل تحت تأثير التخدير العام، وتستغرق الجراحة حوالي ساعة واحدة فقط، يمكن للطفل أن يعود للمنزل في نفس يوم الجراحة. [1] [2] [3] [4] [5]

للمزيد: سرطان الخصية: الأعراض والأسباب