شركة الفنون تصميم وبرمجة التطبيقات

كلمة عن الوطن

آخر تحديث: 28 مايو 2022
كلمة عن الوطن

كلمة عن واجبنا نحو الوطن

الوطن هو عبارة عن كلمة صغيرة المبنى كبيرة المعنى، وهو أساس الفخر والاعتزاز. هو الهوية التي يحملها المواطن مرفوع الرأس أينما ذهب، الوطن هو المكان الذي يعيش فيه الإنسان بحرية دون أية مخاوف من أي شيء، فيجب علينا حمايته بكل حزم وشجاعة للبقاء في سلام.

الإنسان لا شيء بلا وطنه فهو المأوى الذي يلجأ إليه الإنسان، وهو الحضن الذي يجمع شعبه وأبناؤه، الوطن نعمة عظيمة وهبها إيانا الله تعالى فعلينا الحفاظ عليها والدفاع عنها والعمل على تقدمها ورقيها، يرقى الوطن ويتقدم بسواعد أبنائه المحبين، فكل منا يمتلك مهارات أو خبرات تمكنه من العمل على رقي الوطن، فلنحرص على تقدم الوطن.

حب الوطن ليست كلمة تقال أو شعر يتغنى ويتغزل به لا بل هو عمل وفعل يعمل به، فحين نقول الوطن جميل يجب أن نحافظ على جماله ونزيد من روعته وأن لا نلقي بالأوساخ على أرضه أو في بحاره، وحين نقول الوطن أغلى من أرواحنا، يجب أن ندافع عنه لآخر قطرة دم وآخر يوم في العمر، فالإنسان بلا وطن كالجسد بلا روح، وما من شيء أغلى على الإنسان من وطنه وهويته وفخره وانتماؤه.

كلمة عن الاشتياق للوطن

وطني يا قطعةً من قلبي أشتاق إليها في كلّ وقت، أنت الذي ما غاب طيفه عني أبدًا، وأنتَ الذي تزرعني بالحب رغم المسافات البعيدة؛ لذلك أحلم في كلّ يوم أن أعود إليك وأتنفس هواءك العذب الذي غاب عني، وأتنفس من عبير ورودك وأستظلّ بأشجارك يا وطني الحبيب، لا شيء يملأ قلبي إلّا الشوق إليك، ولا شيء يشدّني في غربتي إلّا الحنين إليك، وإلى أرضك وسمائك وكلّ شيءٍ فيك، فأنا لا شيء دونك، والغربة تأكل قلبي وروحي، والشوق يجعلُ النار تشتعل في أعماقي ولا يُطفئ هذا الشوق إلا اللقاء والقرب، فمتى يأتي يوم اللقاء، ومتى أكحل عيني بالنظر إليك يا وطني الحبيب؟ يا كلّ شيءٍ بالنسبة لي.

الاشتياق للوطن يُشبه شوق الأمهات إلى احتضان الأبناء، ويُشبه شوق الطيور إلى التحليق في السماء بكلّ حرية، فالوطن عطر الروح وملاذها، وهو بيت الأهل والأحبة والجيران والأصدقاء، وهو سبب الفرح والسعادة، فمن يغلبه شوقه إلى وطنه يجد نفسه جالسًا يتأمل كل لحظاته الجميلة التي عاشها فيه، ويدعو الله في كلّ وقتٍ أن يرى وطنه بأقرب لحظة، فالغربة مهما كان فيها من مغرياتٍ وجمال لا يمكن أن تحلّ محلّ الوطن، أو أن تروي عطش الروح للوطن، ولن تُطفئ الشوق أبدًا، ولا يُدرك هذا أبدًا إلّا من جرّب الغربة وأيامها العصيبة واكتوى بنيران الشوق.

لو حاول أيّ مغترب أن يكتب عن شوقه لوطنه ستخونه الكلمات والعبارات، ولن يجد ما يُعبّر عن حبه الكبير وشوقه كي يكون على أرض وطنه، وربما تخونه العبرات وتسقط من عينيه الدموع، وهو يرى نفسه يكبر في غربته بعيدًا عن أرضه وأهله وذكرياته الجميلة، لا يوجد شيء في الدنيا يعوّض الإنسان بعده عن الوطن، فالاشتياق للوطن حالة لا خلاص منها إلّا بالعودة إلى ربوعه.

كلمات عن حب الوطن

  • نبض قلبي حباً، وهلت تغاريد السعد تحناناً ووداً، وارتسمت بسمة السعادة على شفتي فأيقظت في نفسي شوقاً، فترجمت حروفي عزاً وافتخاراً لوطن أحببته كل الحب فبادلني العطاء بسخاء، وطن كتب التاريخ عنه وخط أمجاده كحروف من ذهب.
  • الوطن.. أجمل قصيدة شعر في ديوان الكون، هو الاتجاهات الأربعة لكل من يطلب اتجاهاًهو السند لمن لا ظهر له، وهو البطن الثاني الذي يحملنا بعد بطن الأم، هو الحب الوحيد الخالي من الشوائب، حب مزروع في قلوبنا ولم يصنع.

أقوال عن الوطن

  • ألكسندر سميث: يمتلك كل شخص خريطة لوطنه يحفظها في عقله وقلبه، ولا يجوز أن تنسى هذه الخريطة تحت أي ظرف من الظروف وتبقيها في أمان.
  • زادي سميث: بعيداً عن الخيال والأساطير، يجب على الإنسان أن يقدم الحب والانتماء لوطنه، لأنه الشي الوحيد الذي يستحق التضحية.
  • بانانا يوشيموتو: مهما ذهب الإنسان إلى بلدٍ آخر غير بلده الأم بغض النظر عن الزواج أو الدراسة، فلن يشعر بالراحة والانتماء لهذا المكان مهما حاول أن يبدي من المشاعر لذلك المكان، يحن لتراب الوطن ولا بد له أن يعود لذلك الوطن في يوم من الأيام.
  • جاكلين كاري: لا يكون الحفاظ على الوطن بالتغني به ببعض القصائد أو الأغاني، وإنّما بالدفاع عنه بكل الطرق الممكنة للعيش بشرف وطمأنينة.
  • جانيت وينترسن: المكان الذي ولد فيه المرء، والتاريخ لهذا المكان، هم من يظهرون شخصية الشخص ومبادئة والأسس التي سيعيش وفقاً لها مهما قال الآخرون.
  • تاراس شفشنكو: عندما يموت الإنسان فإنه يدفن في سهول وطنه الواسعة الخضراء، ليفضل في ربوع الوطن بين أهله، فهو عاش في ذلك الوطن الجميل ومات فيه أيضاً.
  • مايكل فروست: تعلمت كلمات جديرة أن تقال للوطن، لذلك سأكسر جميع الحواج، تعلمت جميع الكلمات لأختار منهم بعض الحروف التي تشكل كلمة غالية وهي: أرض الوطن.
  • راغول كيبيدا: يشعر المرء في بعض الأحيان بأنه غريب عن البلد التي يعيش فيها، بالرغم من شعوره بالراحة في المنطقة التي يعيش بها على أنها هي موطنه الأم ومكان عيشه.
  • سيجا مجيد: قد يقضي الشخص العديد من السنوات في البحث عن موطنه الأصلي الذي يشعره بالأمان، وقد يجد هذا الموطن بالقرب من شخص ما يكن له الكثير من المشاعر والأحاسيس.
  • سوشن ليم: عندما يغادر المرء بيته ووطنه إلى مكان آخر، بالرغم من جمال هذا المكان الجديد إلّا أنه لا يجد الراحة والسعادة لبعده عن مكان ولادته ونشأته.
  • مالك فيصل:
    • الوطن هو المكان الذي تشعر فيه بالحب، وأرض الوطن هو المكان الذي تجد فيه الشخص الذي ستحبه وتعيش بصحبته بقية العمر.
    • يحب الإنسان المكان الذي يعيش فيه لسنين عديدة بالرغم من العديد من الأمور التي تحصل فيه كالتغير المناخي والتدهور البيئي في تلك المنطقة، والسبب عدم الاهتمام الكافي بالطبيعة، جاء الوقت لنهتم بالعالم ولو لوقت قصير ليعود الوطن لما كان عليه من قبل.
  • ألبيرتو كايرو: الأماكن الجميلة في الوطن، تجعل الشخص لا يفكر إلّا بتلك المناظر والطبيعة الخلابة وتعمل على تنقية الذهن من أي شوائب أخرى.
  • فينتاك غاندي: الحب والتعاطف للوطن من الأمور الطبيعية الواجب علينا ألّا ننساها، خدمة واحترام أرض الوطن ضرورية وواجبة على كل شخص يعيش عليها.