موقع اقرا » قصص وحكايات » قصص عربية » قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم ان يكون رسولا مكتوبة كاملة وبالصور

قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم ان يكون رسولا مكتوبة كاملة وبالصور

قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم ان يكون رسولا مكتوبة كاملة وبالصور


إنّ قصيدة قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم ان يكون رسولا مكتوبة كاملة وبالصور هي من أعظم القصائد الشعرية التي جاءت مُتغنية في وصف مكانة المُعلم، حيث تحمل كلماتها التعزيز والتكريم لمهنة المعلم وكمية الإنجازات العظيمة التي يعمل جاهدًا على تقديمها، وخلال مقالنا ضمن موقع اقرا سنتناول كلمات القصيدة كاملة، مع إمكانية تحميلها والاستماع إليها أيضًا.

قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم ان يكون رسولا 

تعود كلمات هذه القصيدة للشاعر والكاتب المصري العظيم أحمد شوقي الذي يحمل لقب أمير الشعراء لما يحمل من شاعرية بارزة وعصرية، حيث نظّم العديد من دواوين الشعر المُختلفة والمتنوعة فمنها المديح والرثاء والغزلُ والحِكمة كما وله كتابات نثرية متنوعة، حيث قام عبر قصيدة قم للمعلم وفه التبجيلا بنسج أجمل اللوحات الشعرية التي تحتفي بمكانة المُعلمين وتعبّر عن مدى عظمة إنجازاتهم، فأصبحت تلك القصيدة مترافقة مع العيد العالمي للمعلم الذي يتجدد سنويًا في الخامس من أكتوبر.

قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم ان يكون رسولا مكتوبة 

يُعدّ الشاعر أحمد شوقي واحدًا من قامات وأعلام الشعر العربي، وخلال قصيدته الأثرية قم للمعلم وفه التبجيلا قد اختصر مشاعرنا جميعًا في تكريم وتعظيم مهنة المُعلم، لتُعتبر من السمات الأساسية التي تترافق مع مُناسبة يوم المعلم العالمي، وجاءت كلمات هذه القصيدة وفقًا للتالي:

قُم لِلمُعَلِّمِ وَفِّهِ التَبجيلاكادَ المُعَلِّمُ أَن يَكونَ رَسولاأَعَلِمتَ أَشرَفَ أَو أَجَلَّ مِنَ الَّذييَبني وَيُنشِئُ أَنفُساً وَعُقولاسُبحانَكَ اللَهُمَّ خَيرَ مُعَلِّمٍعَلَّمتَ بِالقَلَمِ القُرونَ الأولىأَخرَجتَ هَذا العَقلَ مِن ظُلُماتِهِوَهَدَيتَهُ النورَ المُبينَ سَبيلاوَطَبَعتَهُ بِيَدِ المُعَلِّمِ تارَةًصَدِئَ الحَديدُ وَتارَةً مَصقولاأَرسَلتَ بِالتَوراةِ موسى مُرشِداًوَاِبنَ البَتولِ فَعَلِّمِ الإِنجيلاوَفَجَرتَ يَنبوعَ البَيانِ مُحَمَّداًفَسَقى الحَديثَ وَناوَلَ التَنزيلاعَلَّمتَ يوناناً وَمِصرَ فَزالَتاعَن كُلِّ شَمسٍ ما تُريدُ أُفولاوَاليَومَ أَصبَحَتا بِحالِ طُفولَةٍفي العِلمِ تَلتَمِسانِهِ تَطفيلامِن مَشرِقِ الأَرضِ الشَموسُ تَظاهَرَتما بالُ مَغرِبِها عَلَيهِ أُديلايا أَرضُ مُذ فَقَدَ المُعَلِّمُ نَفسَهُبَينَ الشُموسِ وَبَينَ شَرقِكِ حيلاذَهَبَ الَّذينَ حَمَوا حَقيقَةَ عِلمِهِموَاِستَعذَبوا فيها العَذابَ وَبيلافي عالَمٍ صَحِبَ الحَياةَ مُقَيَّداًبِالفَردِ مَخزوماً بِهِ مَغلولاصَرَعَتهُ دُنيا المُستَبِدِّ كَما هَوَتمِن ضَربَةِ الشَمسِ الرُؤوسُ ذُهولاسُقراطُ أَعطى الكَأسَ وَهيَ مَنِيَّةٌشَفَتَي مُحِبٍّ يَشتَهي التَقبيلاعَرَضوا الحَياةَ عَلَيهِ وَهيَ غَباوَةٌفَأَبى وَآثَرَ أَن يَموتَ نَبيلاإِنَّ الشَجاعَةَ في القُلوبِ كَثيرَةٌوَوَجَدتُ شُجعانَ العُقولِ قَليلاإِنَّ الَّذي خَلَقَ الحَقيقَةَ عَلقَماًلَم يُخلِ مِن أَهلِ الحَقيقَةِ جيلاوَلَرُبَّما قَتَلَ الغَرامُ رِجالَهاقُتِلَ الغَرامُ كَمِ اِستَباحَ قَتيلاأَوَكُلُّ مَن حامى عَنِ الحَقِّ اِقتَنىعِندَ السَوادِ ضَغائِناً وَذُحولالَو كُنتُ أَعتَقِدُ الصَليبَ وَخَطبُهُلَأَقَمتُ مِن صَلبِ المَسيحِ دَليلاأَمُعَلِّمي الوادي وَساسَةَ نَشئِهِوَالطابِعينَ شَبابَهُ المَأمولاوَالحامِلينَ إِذا دُعوا لِيُعَلِّمواعِبءَ الأَمانَةِ فادِحاً مَسؤولاكانَت لَنا قَدَمٌ إِلَيهِ خَفيفَةٌوَرِمَت بِدَنلوبٍ فَكانَ الفيلاحَتّى رَأَينا مِصرَ تَخطو إِصبَعاًفي العِلمِ إِن مَشَتِ المَمالِكُ ميلاتِلكَ الكُفورُ وَحَشوُها أُمِّيَّةٌمِن عَهدِ خوفو لا تَرَ القِنديلاتَجِدُ الَّذينَ بَنى المِسَلَّةَ جَدُّهُملا يُحسِنونَ لِإِبرَةٍ تَشكيلاوَيُدَلَّلونَ إِذا أُريدَ قِيادُهُمكَالبُهمِ تَأنَسُ إِذ تَرى التَدليلا

أنشودة قم للمعلم وفه التبجيلا بدون ايقاع Mp3 

العديد من القصائد الشعرية تُصبح أناشيد رسمية يتم التغنّي بها في المُناسبات التي تُعبّر كلماتها عنها، حيث تمّ التغني بكلمات قصيدة قم للمعلم وفه التبجيلا وفق إيقاعٍ موسيقي هادئ، حيث يُمكن الاستماع إليها مباشرة من خلال الرابط التالي:

قصيدة قم للمعلم وفه التبجيلا PDF 

كثيرًا ما تكون هذه القصيدة محطّ اهتمامٍ للجميع وخاص ة مع اقتراب الموعد الرسمي للاحتفاء بيوم المعلم والتغنّي بفضله وبجهوده المبذولة في سبيل تقديم العلم والمعرفة للطلبة، حيث أبيات القصيدة الشعرية تطول فهي تتألف من 66 بيتًا مُنظمًا ومُرتبًا وفق تفعيلة البحر الكامل، لذا قُمنا على توفير القصيدة كاملةً على هيئة ملف pdf ليتم تنزيلها”من هنا” وذلك كي يتسنّى للمهتمين بها إمكانية تنزيلها وطباعتها.

قصيدة احمد شوقي عن المعلم 

عُرفت قصائد أحمد شوقي بدورها الإيجابي في تعزيز مكانة العلم، والحثّ على التعليم واحترام المعلم والاعتراف بفضله في سبيل نشر رسالته السامية، حيث تغنّى بقصيدة أخرى عن العلم وفق التالي:

العلم والبرّ هذا مهرجانهما     في ظل دار تناغي النجم أركانافقم إلى منبر التاريخ محتفلاً     فقد تضوّع كالعودين ريحاناواجز الجزيل من المجهود تكرمة     واجز الجزيل من الموهوب شكرانافي محفل نظمت دار الجلال به      نظم الفرائد أفراداً وأعيانا

قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم ان يكون رسولا بالصور 

تعتبر الصور هي من الشعارات التي تتزين بها مواقع التواصل الاجتماعي، تكريمًا ليوم المعلم العالمي، حيث جاءت كلمات القصيدة بتصاميم صور مُختلفة ومُتعددة نعرض منها التالي:

نصل بهذا القدر لختام مقالنا والذي يحمل العنوان قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم ان يكون رسولا مكتوبة كاملة وبالصور، حيث تناولنا خلال القصيدة مكتوبة مع إمكانية الاستماع إليها، وكذلك تحميلها وفق ملف pdf.







اللهم اجعلنا ممن ينشرون العلم ويعملون به واجعله حجه لنا لا علينا

تصميم وبرمجة شركة الفنون لحلول الويب