شركة الفنون تصميم وبرمجة التطبيقات

قصة نجاح شركة أديداس العالمية

آخر تحديث: 19 مايو 2022
قصة نجاح شركة أديداس العالمية

قصة نجاح شركة أديداس العالمية

أديداس (بالإنجليزية: Adidas) هي شركة أحذية وملابس رياضية معروفة عالميًا، يقع مقرّها الرئيسيّ في ألمانيا، وهي واحدة من أهم وأكبر العلامات التجارية على مستوى العالم،[١] فيما يأتي قصة نجاح هذه الشركة بقيادة مؤسسها أدولف داسلر:

البدايات في تصنيع الأحذية

ولد أدولف داسلر في العام 1900م في مدينة هير زوجيناوراخ بألمانيا،[١] كان يعمل والده كريستوف في مصنعٍ للأحذية، أمّا والدته فعاملة تُقدّم خدمات غسيل الملابس، وشقيقه الأكبر رودولف كان يصنع المسامير المُستخدمة في أحذية الجنزير، في متجر أحد الحدّادين.[٢]

في العام 1913م أكمل أدولف تعليمه الأساسيّ، ليلحق والده ويُصبح صانع أحذية أيضًا، وفي العام 1922م كانت المدينة مليئة بصنّاع الأحذية، وحُوِّل عدد كبير من مصانع النسيح إلى ورش أحذية، حتّى أصبح هناك 112 صانع أحذية مقابل تعداد سكانيّ يبلغ 3500 نسمة فقط.[١]

وبسبب الفقر، لم يتمكّن أدولف من الحصول على مساحة عمل جيدة بالنسبة له، فأصبح يُصنّع الأحذية في الجزء الخلفي لمغسلة والدته، ولأنّ إمداد المدينة بالكهرباء كان ضعيفًا آنذاك، لجأ لاستعمال دواّسة درّاجة لتشغيل أجهزته الكهربائية، كما كان يبحث في حطام المعدات العسكرية الناتجة عن الحرب العالمية الأولى لإيجاد المواد التي تُمكّنه من صناعة الأحذية.[١]

تأسيس أول شركة للأحذية الرياضية مع شقيقه

كان يرغب أدولف في صناعة الأحذية الرياضية؛ باعتباره أحد عشّاق الرياضة؛ لذا بدأ يُجرّب الأحذية التي يصنعها دائمًا في انتظار الوصول إلى أحذية رياضية مقبولة الجودة، ومن تجاربه تلك، كان إضافة المسامير المعدنية إلى الأحذية،[١] ثمّ بدأ بتصميم أحذية كرة القدم والتنس والأحذية الرياضية بالاستعانة باقتراحات المدرّبين والأطباء والرياضيين.[٢]

وفي العام 1924م انضم شقيقه رودولف إلى العمل، وهو أكبر من أدولف بعامين، ويتمتع بخبرة عمل جيدة، وأسسا شركة جديدة تحمل اسم (Dassler Brothers Shoe Factory).[١]

كان أدولف ممتازًا في صنع الأحذية وهادئًا، فتولّى قسم الإنتاج في الشركة، أمّا رودولف فكان مسوّقًا جيدًا وبائعًا اجتماعيًا؛ لذا تولّى الجزء التسويقي، وبهذا كمَّل كل منهما الآخر، وازدهرت أعمالهما، وحظيت أحذيتهما الرياضية بشعبية كبيرة.[١]

إنشاء الورشة الخاصة

في العام 1926م خرج الشقيقان من مغسلة والدتهما، وأنشآ ورشة عمل مخصصة لصنع الأحذية، وانضم إليهما والدهما ووظفا عشرات الأشخاص، وكان يُنتج المصنع 100 زوج من الأحذية كلّ يوم، ومع استمرار نمو الشركة قرر أدولف توسيع نطلق العمل؛ فحضر غالبية الأحداث الرياضية الكبرى، وأقنع العديد من الرياضيين تجربة الأحذية.[١]

الحصول على الاهتمام الدولي

بعد دورة الألعاب الأولومبية في العام 1936م في برلين، حازت علامة أدولف التجارية على اهتمام دوليّ بعد أن كان يرتديها اللاعب الأمريكي الشهير جيسي أوينز، والذي حاز بدوره في حينها على 4 ميداليات ذهبية.[٢]

انفصال الشراكة بين أدولف ورودولف وتأسيس أديداس وبوما

بعد حدوث الصراع بين الشقيقين، قررّا الانفصال في العام 1948م؛ ليُغادر رودولف الشركة ويؤسس علامة تجارية كبيرة منفصلة هي بوما (بالإنجليزية: PUMA)، وهي من الشركات الشهيرة، وفي العام 1949م صمم أدولف لأديداس الشعار المكوّن من ثلاثة خطوط سوداء في ترتيب يُشبه أزرار الحذاء المطاطية.[٢]

ازدادت شهرة العلامة التجارية بعد استخدامها من قبل مجموعة واسعة من الفائزين بالميداليات الأولومبية ولاعبي كرة القدم وصانعي الأرقام القياسية العالمية، ويُشار إلى أنّ أدولف حصل مع فريقه من المصممين على ما يزيد عن 700 براءة اختراع.[٢]

وجديرٌ بالذكر أنّ أديداس هو اختصار لاسم مؤسسها أدولف داسلر، أول حرفيْن من أدولف، والثلاثة حروف الأولى من اسم العائلة، أمّا الجملة الشهيرة (All Day I Dream About Sports) فلم يؤخذ الاختصار منه، بل هو الاسم الخلفي للشركة فقط.[٣]

انتشار أديداس حول العالم

تنتشر منتجات أديداس في ما يزيد عن 1000 متجر حول العالم، وهي لا تقتصر على أطقم كرة القدم؛ بل توزّع أيضًا أطقم الحكم التي تُستخدم في مباريات الأندية والمباريات الدولية، وذلك يعود لوصولها إلى أعلى مستويات النجاح؛ إذ نجحت في إنشاء تسويق مميز ومؤثّر، وشعارها الآن هو أديداس في كل شيء (Adidas Is All In).[٣]

لم يقتصر تأثير أديداس على الأزياء الرياضية فقط، بل ارتبطت أيضًا بالشارع والموسيقى والثقافة والموضة، وتمكّنت من الاتصال جيدًا بهذه المجالات، وامتدّت منتجاتها لتتجاوز أحذية لاعبي كرة القدم وأحذية الرياضيين، لتشمل أيضًا الملابس الرياضية، والحقائب الرياضية، والقمصان والساعات والنظارات ذات الطابع الرياضي وغيرها من الإكسسوارات.[٣]

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د “Inspiring Success Story of Adidas”, youthmotivator4life, Retrieved 23/12/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج “SUCCESS STORY OF ADOLF DASSLER, THE FOUNDER OF ADIDAS”, brainprick, Retrieved 23/12/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت “adidas AG SuccessStory”، successstory، Retrieved 23/12/2021. Edited.