شركة الفنون تصميم وبرمجة التطبيقات

فوائد سم النحل

آخر تحديث: 18 يونيو 2022
فوائد سم النحل

ما هي فوائد سم النحل؟

يُعدّ سم النحل من العلاجات البديلة للكثير من الأمراض التي تصيب الإنسان؛ لاحتوائه على البيبتيدات والأنزيمات المفيدة للجهاز العصبي، ولمعالجة الالتهابات، وكذلك يُستخدم لعلاج الأنواع المختلفة من مرض السرطان، وأيضاً يقاوم نشاط الفيروسات، ويمكن الاستفادة منه عن طريق التعرض للسع المباشر، أو من خلال الحقن اليدوي.[١]

معالجة تجاعيد الوجه

ظهرت عدة نتائج تبين أن العلاج بمصل سم النحل حسّن تجاعيد الوجه سريرياً، وذلك بتقليل مساحتها الكلية والتقليل من عدد التجاعيد ومتوسط عمق هذه التجاعيد، لذلك من الممكن أن يفيد مصل النحل في تحسين مظهر التجاعيد الجلدية.[٢]

احتمالية التعزيز من صحة المناعة

أثبتت دراسات أجريت على الحيوانات أنّ لسم النحل فوائد في تقليل أعراض الأمراض المناعية الذاتية؛ حيث يُقلّل الالتهاب ويعزز استجابة الجسم المناعية، وكذلك أشارت دراسات أخرى على الحيوانات إلى دور سم النحل في معالجة حالات التحسس مثل الربو؛ وذلك بتحفيزه على إنتاج الخلايا التائية، التي تمنع الاستجابة التحسسية.[٣]

امتلاك خصائص مضادة للالتهابات

من أهم فوائد سم النحل وأكثرها موثوقية تأثير سم النحل الفعال ضد الالتهابات، فقد ثبت أنّ مكوناته تقلل من علامات الالتهاب وتثبط مساراته، وخاصة المليتين الذي يُعتبر المكوّن الرئيسي لسم النحل، ولكن يجب استخدام الميلتين بكميات صغيرة؛ وإلا سيتسبب في حدوث حكة، وألم، والتهاب.[٣]

احتمالية التخفيف من أعراض التهاب المفاصل

ثبتت فوائد سم النحل المضادة للالتهابات، وبشكل خاص فعاليته ضد التهاب المفاصل الروماتيدي، فقد أجريت دراسة على 120 شخصًا مصابًا بالتهاب المفاصل الروماتويدي، وُخِزوا بالإبر بسم النحل، بمعدل 5 إلى 15 لسعة نحل في كل يومين، ولمدة 8 أسابيع، فكانت نتيجة سم النحل مشابهة للأدوية التقليدية لالتهاب المفاصل الروماتيدي.[٣]

كما أجريت دراسة أخرى على 100 شخصًا مصابًا بالتهاب المفاصل الروماتويدي، جمعوا بين التداوي بالأدوية التقليدية لالتهاب المفاصل الروماتيدي والعلاج بسم النحل، فأظهرت الدراسة أنّ الجمع بينهم يعمل بفعالية أكبر في تقليل الألم، وتقليل تورم المفاصل من استخدام الأدوية منفردة.[٣]

مخاطر استخدام سم النحل

فيما يأتي توضيح للآثار الجانبية ومخاطر سم النحل، وهي كالآتي:[٣]

  • يُعدّ الوخز بالإبر أحد طرق التدواي بسم النحل، وقد يؤدي الوخز إلى احمرار الجلد، وتورمه، والشعور بالألم.
  • قد يؤدي العلاج بسم النحل إلى الموت أو إلى حدوث آثار جانبية خطيرة، إذا كان الأفراد يعانون من فرط الحساسية.
  • يتسبب أيضًا العلاج بسم النحل في الشعور بالتعب، والألم الشديد، وفرط التنفس، ويزيد خطر النزيف، وفقدان الشهية والقيء، ويُذكر أنّ هذه المخاطر موثّقة.
  • أجريت دراسة على 145 شخصًا عن الآثار الجانبية للعلاج بسم النحل؛ وكانت النتيجة أنّه عانى 29% من الأشخاص من الآثار الجانية، حيث تراوحت بين الخفيفة والشديدة.
  • بالمقارنة بين الوخز بالإبر بسم النحل، والحقن بمحلول ملحي، فإنّ الوخز أدى إلى حدوث آثار جانبية بنسبة مرتفعة جدًا وصلت إلى 261 ٪.
  • تُسبب منتجات سم النحل الموضعية، مثل الأمصال والمرطبات، الحكة والاحمرار.

مكونات سم النحل

يتكون سم النحل من خليط من المكونات مجموعها 63 مكونًا، ويتكوّن بشكل رئيسي من الآتي:[٤]

  • الإنزيمات.
  • الفيرومونات.
  • الهيستامين.
  • الببتيدات.
  • الأحماض الأمينية.
  • الأحماض الأخرى.

المراجع

  1. Rim Wehbe, Jacinthe Frangieh, Mohamad Rima (8/2019), “Bee Venom: Overview of Main Compounds and Bioactivities for Therapeutic Interests”, ncbi, Retrieved 23/10/2021. Edited.
  2. “The beneficial effects of honeybee-venom serum on facial wrinkles In humans”, www.ncbi.nlm.nih.gov,1-10-2015، Retrieved 12-4-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج Jillian Kubala, (24/6/2019), “Bee Venom: Uses, Benefits, and Side Effects”, health line, Retrieved 23/10/2021. Edited.
  4. chm team (2021), “Bee Stings”, chm, Retrieved 23/10/2021. Edited.