X
X


موقع اقرا » صحة » مواضيع طبية متفرقة » فقدان السمع المفاجئ .. عرض جديد يضاف الى قائمة اعراض كورونا

فقدان السمع المفاجئ .. عرض جديد يضاف الى قائمة اعراض كورونا

فقدان السمع المفاجئ .. عرض جديد يضاف الى قائمة اعراض كورونا


أظهر تقرير جديد لحالة تخص مريضاً في المملكة المتحدة أن فقدان السمع قد يكون أحد الأعراض النادرة لعدوى فيروس كورونا الجديد (بالإنجليزية: Coronavirus) في بعض الأشخاص .

تفاصيل الحالة

ووفقاً للتقرير، فقد أبلغ رجل يبلغ من العمر 45 عاماً، وهو مصاب بالربو، عن فقدان السمع في إحدى أذنيه أثناء علاجه من مرض الكورونا في المستشفى. وقد ظهرت عليه أعراض فيروس كورونا شديدة، وتم وضعه على جهاز التنفس الصناعي في وحدة العناية المركزة. 

وتلقى المريض الكورتيزون عن طريق الوريد، والعقار المضاد للفيروسات ريمديسفير، وتم نقل الدم له، وبدأ في التعافي. 

وبعد أسبوع من إزالة أنبوب التنفس، لاحظ المريض طنيناً في أذنه اليسرى ثم فقداناً مفاجئاً للسمع. ولم يجد أخصائيو الأذن انسدادات أو التهاب في أذنيه، لكن اختبار السمع أظهر أنه فقد قدراً كبيراً من السمع في الأذن. وقد تعافى سمع المريض جزئياً بعد تلقي حقن وأقراص الكورتيزون.

هل تعد هذه المشكلة قابلة للعلاج؟

وفقاً للأطباء من كلية لندن الجامعية والمستشفى الملكي الوطني للأنف والأذن والحنجرة، فإنه إذا تم التعرف على المشكلة وتم علاجها مبكراً، فقد يمكن أن يعكس جزءاً من فقدان السمع ويوقفه من أن يصبح أسوأ. ويعد إعطاء الستيرويدات بشكل فوري هو أفضل علاج لتحسين الحالة.

ما هو سبب حدوث فقدان السمع؟ 

عند إصابة الجسم، يهاجم فيروس كورونا أنواعاً معينة من الخلايا في الرئتين والدم. وأوضح الأطباء أنه تم العثور على الفيروس في خلايا مماثلة في الأذن الوسطى. ويمكن للفيروس أيضاً أن يسبب استجابة التهابية شديدة في الجسم، وزيادة في المواد الكيميائية التي يمكن أن تؤدي إلى فقدان السمع.

ونظراً لانتشار الفيروس على نطاق واسع بين الناس، والتأثير الكبير الذي قد يسببه فقدان السمع على جودة حياتهم، فمن المهم إجراء مزيد من التحقيق في هذا الأمر.

أهمية وضرورة طعم الإنفلونزا للحد من تداعياتها المرضية

يصاب كل عام ملايين الاشخاص بالانفلونزا بالانجليزية Infuenza وخاص ة خلال اشهر الخريف والشتاء وتعد الانلفلونزا عدوى فيروسية تهاجم الجهاز التنفسي … اقرأ أكثر

الخلاصة

تم ربط عدد قليل من حالات فقدان السمع المفاجئ بفيروس كوفيد-19 حتى الآن، وقد يكون هناك المزيد من الحالات التي لم يتم الإبلاغ عنها. وقد أبلغ العديد من المرضى عن فقدان السمع في وقت سابق من هذا العام بعد دخولهم المستشفى بعد الإصابة بفيروس كورونا، وفقاً لتقرير نشر في المجلة الدولية لعلم السمع.

وعلى الرغم من وجود العديد من المؤلفات حول فيروس كورونا وأعراضه المختلفة، إلا أن هناك نقص في المعلومات حول تأثير كورونا على السمع.







X
X
X

اللهم اجعلنا ممن ينشرون العلم ويعملون به واجعله حجه لنا لا علينا

تصميم وبرمجة شركة الفنون لحلول الويب