موقع اقرا » صحة » صحة نفسية » رهاب المصاعد

رهاب المصاعد

رهاب المصاعد


الرهاب

الرهاب هو أحد اضطرابات القلق التي تجعل الشخص يُعاني من خوف شديد وغير عقلاني من موقف معين أو كائن حي أو مكانٍ ما أو أي شيء آخر، وغالبًا ما يدفعه ذلك الخوف إلى تجنب التواجد في ذلك الموقف أو المكان أو الشيء الذي يُسبب له الرهاب، وعلى الرغم من أن الشخص الذي يعاني من الرهاب قد يدرك أن هذا الخوف غير عقلاني وغير مُبرر إلا أنه لا يستطيع التحكم في رد فعله عند مواجهة سبب الرهاب، وقد يُصاب ببعض الأعراض مثل التعرق وآلام الصدر، ولعلاج هذا الرهاب والتحكم فيه فقد يصف الطبيب علاجًا دوائيًا أو علاجًا سلوكيًا أو كليهما معًا، وسيناقش هذا المقال أحد أنواع الرهاب وهو رهاب المصاعد.[١]

رهاب المصاعد

هو الخوف من المصاعد بشكل عام، ولكن أكثر أسباب رهاب المصاعد هو الخوف من أن يعلق الشخص في المصعد لفترة طويلة بسبب انقطاع التيار الكهربائي، وقد يزيد من هذا الخوف سماع الشخص عن قصص الأفراد الذين علقوا في المصاعد من قبل، وقد تؤدي إصابة الشخص بأنواع أخرى من الرهاب مثل رهاب الأماكن المغلقة أو رهاب الخلاء إلى إصابته أيضًا برهاب المصاعد، وتؤدي هذه الحالة إلى تجنب الشخص لاستخدام المصاعد بشكلٍ نهائي واستخدام السلالم بدلًا منها حتى إذا اضطر للصعود على السلم إلى أدوار عالية من ناطحة سحاب.[٢]

نصائح لتخطي رهاب المصاعد

لا شك أن المصاعد مثل أي شيء في الحياة قد تكون بها بعض المخاطر المُحتملة، ولكن قد يزداد الخوف من هذه المخاطر بسبب أن العديد من الأشخاص لديهم مفاهيم خاطئة حول كيفية عمل المصعد ومدى سلامته، وجدير بالذكر أنه في عام 1853 حدثت طفرة في صناعة المصاعد من خلال تطبيق نظام فرامل السلامة ليعمل في حالة فشل حبل الرافعة، ومنذ ذلك الحين أدت التطورات التكنولوجية والتطورات الحديثة إلى زيادة كبيرة في سلامة المصاعد حتى وصلت إلى حالتها الحالية، فقد أصبحت المصاعد مُدعمة بواسطة كابلات متعددة كلٌ منها قوي بما يكفي لتحمل أكثر من وزن عربة مصعد مُحمّلة بالكامل، مما يجعل من المستحيل تقريبًا سقوط المصعد، مع إضافة عوامل أمان تجعل أبواب المصعد لا تفتح إلا عند ثباتها في مكانها بالضبط.[٣]

ومما يجعل المصاعد أكثر أمانًا أنه في حالة فشل النظام تحتوي المصاعد على هواتف طوارئ وأجهزة إنذار تُتيح للركاب طلب المساعدة، كما أنها ليست مُحكمة الإغلاق؛ لذلك لا داعي للخوف من خطر نفاد الأكسجين داخل المصعد، وفيما يأتي بعض النصائح التي قد تزيد من الأمان داخل المصعد وتساعد في تخطي حالة رهاب المصاعد:[٣]

  • الجلوس ومشاهدة المصعد الزجاجي لبضع ساعات للتخلص من القلق والخوف.
  • استخدام زر فتح الباب بدلًا من محاولة فتح الباب عن طريق دفعه.
  • إبقاء جميع الأمتعة والملابس بعيدة عن باب المصعد.
  • البقاء في المصعد في حالة الطوارئ.
  • استخدام السلالم في حالة حدوث حريق.

المراجع[+]

  1. “Everything you need to know about phobias”, www.medicalnewstoday.com, Retrieved 17-01-2020. Edited.
  2. “Elevatophobia”, phobia.wikia.org, Retrieved 17-01-2020. Edited.
  3. ^ أ ب “Understanding the Fear of Elevators”, www.verywellmind.com, Retrieved 17-01-2020. Edited.






اللهم اجعلنا ممن ينشرون العلم ويعملون به واجعله حجه لنا لا علينا

تصميم وبرمجة شركة الفنون لحلول الويب