شركة الفنون تصميم وبرمجة التطبيقات

تخلص من هذه الخواطر التي توقفك عن الشعور بالسعادة

آخر تحديث: 9 نوفمبر 2022
تخلص من هذه الخواطر التي توقفك عن الشعور بالسعادة

السعادة

تُعرف السعادة على أنها: “شعور داخلي يحسه الإنسان بين جوانبه يتمثل في سكينة النفس، وطمأنينة القلب، وانشراح الصدر، وراحة الضمير والبال نتيجة لاستقامة السلوك الظاهر والباطن المدفوع بقوة الإيمان”[١]، فالسعادة هي ذاك الشعور الدّاخلي الذي يبحث عنه الجميع ويحاولون الحصول عليه بشتّى الطرّق والوسائل المُختلفة، كما أنّها شيء غير مُستحيل كما يعتقد البعض، بل من الممكن الحصول عليها من أصغر الأشياء وأبسطها، لما فيها من فوائد عظيمة تعود على الفرد سواء في النّواحي الجسمية أم النفسية، وقد خُصص هذا المقال من أجل التعرف على تأثير السعادة على الفرد، وتوضيح كيفية التخلص من هذه الخواطر التي توقفك عن الشعور بالسعادة.[٢]

تأثير السعادة على الفرد

للسعادة أثر كبير يعود على صحة الإنسان وعلى حياته بشكلٍ خاص، بالإضافة إلى حياة الآخرين ومن حوله بشكلٍ عام، لذلك يجب على كُل فرد محاولة الوصول إليها مهما بلغت صعوبة التّحديات التي تواجهه، وفيما يأتي توضيح لأثر السعادة على الفرد:[٢]

  • بالسعادة يُصبح الإنسان أكثر تفاؤلًا وتطلعًا إلى جانب الحياة المُشرق، وذلك أكثر من الأشخاص الذين يعانون من التّعاسة والحزن.
  • بالسعادة يتحول الإنسان إلى كتلة من النشاط والحيوية والحركة، بحيث يُصبح قادرًا على القيام بالعديد من النّشاطات والمهام، سواء أكانت اجتماعية أم بدنية.
  • إنَّ الشخص السعيد لا ينطوي على نفسه، بل ينفتح على الآخرين ويتقرب منهم، خاصّة الأهل والأقرباء والأصدقاء، علاوةً على قدرته على بناء علاقات اجتماعية جديدة بكل سهولة ويُسر.
  • تنعكس السعادة على مزاج الإنسان، فيُصبح أكثر راحةً واسترخاءً.
  • تلعب السعادة دورًا بارزًا في تخليص الفرد من العديد من الأمراض الصحية، كالّسكري وأمراض القلب.

تخلص من هذه الخواطر التي توقفك عن الشعور بالسعادة

يختلف مفهوم السعادة من شخصٍ لآخر، كما أنَّ كُل شخص في هذا العالم ينظر إلى السعادة من زاوية تختلف عن البقية، لكن وبالرّغم من ذلك هُناك عدة معوقات تحد من الحصول على السعادة، لذلك لا بُدَّ من التخلص من هذه الخواطر التي توقفك عن الشعور بالسعادة؛ لأنَّ السعادة هي أساس الحياة، وجوهرة التّقرب من الآخرين، وفي الآتي بعض الخواطر التي تُعد من معوقات السعادة:[٣]

  • العزلة أو الوحدة: يقول الطبيب النفسي والباحث روبرت والدينجر: “إن إحدى طرق السعادة هي إقامة علاقات اجتماعية جيدة مع الآخرين”، وقد تبين من خلال دراسة أجريت أنَّ الأشخاص الذين يُعانون من العزلة هم الأقل سعادة من غيرهم.
  • الخوف المبالغ فيه: إنَّ الحذر واجب دون المبالغة فيه، فالمبالغة قد تحول هذا الحذر إلى خوف يجعل الشّخص في حالة توتر دائم، لذلك ينبغي المحاولة في الاسترخاء الدّائم، وتعزيز شعور الثقة بالنفس.
  • محاولة الوصول إلى الكمال: تُعرف الكمالية في علم النفس: “سمة شخصية تتسم بكفاح الفرد لبلوغ الكمال ووضع معايير عالية جدًا للأداء، يصحبها تقييمات نقدية مبالغة للذات ومخاوف من تقييمات الغير”، هؤلاء الأشخاص عندما يبالغون في ذلك سيتعرضون لموجة كآبة وشعور بالفشل في حالة إخفاقهم في أمرٍ ما، لذلك يجب دائمًا التّذكر بأن الإنسان مجبول على الصواب والخطأ.
  • الكراهية: أينما وجدت الكراهية تنزع من القلب كُل الصفات الجميلة، وهي بالتأكيد نقيضة الكراهية، فمن الواجب تدريب النفس على حُب الحياة وحب الذات وحب الآخرين.
  • التفكير بالماضي: من الواجب التّخلص من عثرات الماضي ومعوقاته، ومحاولة العمل على إصلاحها في المُستقبل بدلًا من التفكير بها وإرهاق القلب والعقل في ذلك.
  • الأنانية والتكبر: إنَّ الأنانية والتكبر من السمات التي تجعل الشخص غير سعيدًا كُليًّا، فوراء تلك الشخصية المغرورة إنسان هش تُحزنه أتفه الأمور وأبسطها.
  • ربط السعادة بالأمور المادية: السعادة ليست فقط بالمال، فهُناك العديد من الأشخاص تكمُن سعادتهم في أشياء بسيطة، وما إن تم التخلص من هذه الخواطر التي توقفك عن الشعور بالسعادة أصبحت شخصًا سعيدًا ونقي القلب.

المراجع[+]

  1. “السعادة”، ar.wikiquote.org، اطّلع عليه بتاريخ 02-02-2020. بتصرّف.
  2. ^ أ ب “تأثير السعادة على الصحة النفسية والجسمية”، www.hiamag.com، اطّلع عليه بتاريخ 02-02-2020. بتصرّف.
  3. “أفكار سلبية عليك أن تتخلى عنها فورًا إن أردت أن تحيا بسعادة”، www.arageek.com، اطّلع عليه بتاريخ 03-02-2020. بتصرّف.