شركة الفنون تصميم وبرمجة التطبيقات

أفضل الذكر بعد القرآن

آخر تحديث: 5 يوليو 2022
أفضل الذكر بعد القرآن

أفضل الذكر بعد القرآن

القرآن وذكر الله كلّه خير، وأفضل الذكر كلام الله القرآن الكريم، ولم يرد نصّ شرعيّ يُثبت ما هو أفضل الذكر بعد القرآن تحديداً، وجيمع الأذكار يُصاحبها الأجر العظيم من الله -سبحانه-، ومن أهم فوائد الذكر استحضار عظمة الله في جميع الأحوال، ففيه تُقضى الحاجات وتنفرج الكربات.

وهو من أفضل الأعمال الصالحة اليسيرة التي يتقرب بها المسلم إلى ربه، قال الله -تعالى-: (وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا).[١] وفيما يأتي ذكر بعض الأذكار:

  • الاستغفار، قال -تعالى-: (وَأَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعًا حَسَنًا إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى).[٢]
  • الحمد، قال -تعالى-: (وَتَرَى المَلآئِكَةَ حَآفِّينَ مِنْ حَوْلِ العَرْشِ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالحَقِّ وَقِيلَ الحَمْدُ للهِ رَبِّ العَالَمِينَ).[٣]
  • التكبير، قال -تعالى-: (وَقُلِ الحَمْدُ للهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَداً وَلَمْ يَكُن لَهُ شَرِيكٌ فِي المُلْكِ وَلَمْ يَكُن لَهُ وَلِيٌّ مِنَ الذُّلِّ وَكَبِّرْهُ تَكْبِيراً).[٤]
  • كلمتان خفيفتان على اللسان،قال النَّبِيِّ -صلّى الله عليه وسلّم-: (كَلِمَتانِ خَفِيفَتانِ علَى اللِّسانِ، ثَقِيلَتانِ في المِيزانِ، حَبِيبَتانِ إلى الرَّحْمَنِ: سُبْحانَ اللَّهِ العَظِيمِ، سُبْحانَ اللَّهِ وبِحَمْدِهِ).[٥]
  • كنز من كنوز الجنة،قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: (ألَا أدُلُّكَ على كلِمَةٍ مِنْ تحتِ العرشِ، مِنْ كنزِ الجنةِ ؟ تقولُ: لا حولَ ولَا قوةَ إلَّا باللهِ، فيقولُ اللهُ: أسلَمَ عبدي واسْتَسْلَمَ).[٦]
  • الصلاة على النبي الكريم، قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-: (من ذُكِرتَ عندَهُ فلم يصلِّ عليكَ فَماتَ فدخلَ النَّارَ فأبعدَهُ اللَّهُ).[٧]

آيات قرآنية تحث على الذكر

في هذا الباب آيات كثيرة تحث وترغب بالذكر وتبين أجر الذاكرين، ومنها ما يأتي:

  • قال -تعالى-: (فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُون).[٨]
  • قال -تعالى-: (وَاذْكُرْ رَبَّكَ كَثِيرًا وَسَبِّحْ بِالْعَشِيِّ وَالْإِبْكَارِ).[٩]
  • قال -تعالى-: (الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ).[١٠]
  • قال -تعالى-: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا * وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلا).[١١]
  • قال -تعالى-: (وَاذْكُرِ اسْمَ رَبِّكَ وَتَبَتَّلْ إِلَيْهِ تَبْتِيلًا).[١٢]
  • قال -تعالى-: (وَاذْكُرِ اسْمَ رَبِّكَ بُكْرَةً وَأَصِيلًا * وَمِنَ اللَّيْلِ فَاسْجُدْ لَهُ وَسَبِّحْهُ لَيْلًا طَوِيلًا).[١٣]
  • قال -تعالى-: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُلْهِكُمْ أَمْوَالُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ).[١٤]

أحاديث نبوية تحث على الذكر

الذكر له أهمية كبيرة، وأجر عظيم، وقد أكد عليه الرسول -صلى الله عليه وسلم- ورغّب فيه في عدّة أحاديث، ومنها ما يأتي:

  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (مَثَلُ الذي يَذْكُرُ رَبَّهُ والذي لا يَذْكُرُ رَبَّهُ، مَثَلُ الحَيِّ والمَيِّتِ).[١٥]
  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (لَا يَقْعُدُ قَوْمٌ يَذْكُرُونَ اللَّهَ -عَزَّ وَجَلَّ- إِلَّا حَفَّتْهُمُ المَلَائِكَةُ، وَغَشِيَتْهُمُ الرَّحْمَةُ، وَنَزَلَتْ عليهمِ السَّكِينَةُ، وَذَكَرَهُمُ اللَّهُ فِيمَن عِنْدَهُ).[١٦]
  • أخذَ رسولَ اللَّهِ -صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ- بيدي يومًا فقالَ: (يا معاذُ إنِّي واللَّهِ لأحبُّك فقالَ معاذٌ بأبي أنتَ وأمِّي يا رسولَ اللَّهِ وأنا واللَّهِ أحبُّكَ فقالَ أوصيكَ يا معاذُ لا تدَعَنَّ دُبرَ كلِّ صلاةٍ مكتوبةٍ أن تقولَ اللَّهمَّ أعنِّي على ذِكرِكَ وشكرِكَ وحُسنِ عبادتِكَ).[١٧]
  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (خيرُ العملِ أن تُفارِق الدنيا ولسانك رَطبٌ من ذكرِ اللهِ).[١٨]

المراجع

  1. سورة الأحزاب ، آية:35
  2. سورة هود، آية: 3.
  3. سورة الزمر، آية: 75.
  4. سورة الإسراء، آية: 111.
  5. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم:6406، صحيح.
  6. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم:2614، صحيح.
  7. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن جابر بن سمرة، الصفحة أو الرقم:75، صحيح.
  8. سورة البقرة ، آية:152
  9. سورة آل عمران ، آية:41
  10. سورة الرعد ، آية:28
  11. سورة الأحزاب ، آية:41
  12. سورة المزمل ، آية:8
  13. سورة الإنسان، آية:25
  14. سورة المنافقون ، آية:9
  15. رواه البخاري ، في صحيح البخاري ، عن أبي موسى الأشعري ، الصفحة أو الرقم:6407، صحيح.
  16. رواه مسلم ، في صحيح مسبم ، عن أبي سعيد الخدري وأبي هريرة ، الصفحة أو الرقم:2700، صحيح.
  17. رواه ابن حبان، في صحيح ابن حبان، عن معاذ بن جبل ، الصفحة أو الرقم:2021، أخرجه في صحيحه.
  18. رواه الألباني ، في صحيح الجامع ، عن عبدالله بن بسر ، الصفحة أو الرقم:3282، صحيح.