أسباب ألم القلب المفاجئ – موقع اقرا

كتابة: - آخر تحديث:
أسباب ألم القلب المفاجئ – موقع اقرا

أسباب ألم القلب المفاجئ

هل يرتبط ألم القلب المُفاجئ باعتلالٍ في عضلة القلب، أم أنّ هُناك أسبابٌ أخُرى؟ تقول د. سابينا ليغا ” أنّ مُسبّبات الألم المُفاجئ لا ترتبط دائمًا مع الاعتلالات القلبيّة” حيث إنّ للمشاكل العضوية في القفص الصدري دورٌ في الإصابة به،[١] وفي الآتي سيتمّ التفصيل حول المُسبّبات القلبيّة وغير القلبيّة لهذا الألم:

ارتجاع المريء

هل يتسبّب ارتجاع المريء بأعراضٍ غير حرقة المعدة؟ يُمكن تعريف ارتجاع المريء على أنّه المشاكل المُرتبطة بالمريء، والتي تؤدي إلى رجوع الحمض المعدي إلى الفمّ، مؤدّيًا إلى تهيّج بطانته،[٢] وعندئذٍ قد تشعر بظهور الأعراض الآتية:[٣]

  • التجشؤ.
  • الصعوبة في البلع أو الألم عند القيام به.
  • مرارة الفم، أو الإحساس بالطعم الحامض.
  • أعراض التهاب الحنجرة أو اللثّة، إضافةً إلى تآكل مينا الأسنان.
  • بحّة الصوت.
  • الألم غير القلبي الشبيه بالذبحة الصدريّة.

يرتبط الألم الصدري غير القلبي الذي يُمكن أن تشعر به مع ارتجاع الحمض المعدي.

متلازمة الصيد البركاني

ما هي مُتلازمة الصيد البركاني؟ إن شعرت يومًا بألمٍ ولكن عند نفخك الهواء يختفي بسرعةٍ بعده، فإنّ احتماليّة إصابتك بمُتلازمة الصيد البركاني كبيرة، والتي تعود إلى تأثّر الأضلاع المُكوّنة للقفص الصدري، مُسبّبةً الشعور بألمٍ طاعنٍ يبدأ بالظهور ثمّ يختفي بسرعةٍ فائقة، والذي يُرافق عمليّة التنفّس في كثيرٍ من الأحيان، والمُفرح في الأمر، أنّ هذا الاضطراب وما له من ألم، يبدأ ثمّ يختفي بسرعةٍ فائقة من تلقاء نفسه في غضون بضع دقائق، ويُفسّر العلماء الإصابة به بتهيّج الأعصاب المُتواجدة في باطن جدار الصدر غالبًا، لتشعر بالألم في الصدر دون سابق إنذار.[٤]

ترتبط ُمتلازمة الصيد البركاني مع تأثّر عضلات الصدر بالمشاكل غير واضحة المعالم، والتي تؤول إلى شعورك بالألم.

مشاكل الرئة

لماذا يترتّب على الإصابة بمشاكل في الرئة، شعورك بألمٍ مُفاجئٍ في القلب؟ تُعدّ مشاكل الرئة من أكثر المُسبّبات التي تؤول إلى شعورك بألمٍ في منطقة الصدر، إضافةً إلى السعال المُزعج والأزيز، وما إلى ذلك من أعراضٍ مؤثّرةٍ على حياتك اليوميّة، التي تتراوح بين الخفيفة منها والشديدة، إضافةً إلى تعدّد المُسبّبات التي تؤول شعورك به، من انسدادٍ رئويٍّ مُزمن إلى سرطان الرئة، مرورًا بالربو، ويُمكنك الكشف عن الاختلاف بين أمراض الرئة من خلال التحاليل المُجراة في موعدها المُحدّد، تجنّبًا لِما قد يحصل من مشاكل مُهدّدة للحياة، وتجدر الإشارة إلى أنّ للأمراض الرئويّة بعض الأعراض المُشتركة التحذيرية وأبرزها:[٥]

  • السعال المُزمن، سواءً أكان مصحوبًا بدم أو لا.
  • ضيق التنفّس.
  • الأزيز أو التنفّس الصاخب.
  • ألم مُزمن في منطقة الصدر، والذي يظهر بشكلٍ غير مُبرّر.

ترتبط كلتا الأمراض القلبيّة والمشاكل الحاصلة في الرئة بعَرَض ألم الصدر؛ كونهما يقعان في نفس المنطقة، ولكنّ الأعراض الرئويّة مُختلفةً إلى حدٍ ما، لذلك قم باستشارة الطبيب المُختصّ عند ظهورها.

نوبات القلق والذعر

هل شعرت مُسبقًا بألمٍ في القلب عند خوفك؟ كثير منّا شعر بألمٍ في منطقة الصدر قبل خوض الامتحان أو عند الخوف من شيءٍ ما، والتي غالبًا ما يرجع تفسيرها إلى إصابتك بنوبة القلق Anxiety attacks، إذ لا يرجع مُسبّبها إلى الأسباب القلبيّة، وعادةً تستمرّ لمُدّةٍ لا تقلّ عن عدّة دقائق إلى ساعة، ويعود الأمر إلى تحفيزٍ سواء أكان سببًا مُحددًا أم غير معروف، وقد تُصاب بشكلٍ مُتكرّرٍ كلّما تمّ تحفيزه، ولذلك يلجأ المُصابون به إلى تجنّب الكثير من المواقف اليوميّة التي تُعرّضهم إلى المزيد من الصدمات، إضافةً إلى تغيير في بعض الأنماط الحياتيّة، ويتزامن مع إصابتك بنوبات القلق، ظهور بعض الأعراض الجسديّة، أهمّها ما يأتي:[٦]

  • ضيق التنفّس.
  • تشنّجاتٍ في البطن.
  • الإصابة بالإسهال.
  • ألم عضليّ شديد.
  • خفقان القلب.
  • ألم في منطقة الصدر.

ترتبط الإصابة بنوبات القلق المُفاجئة الناجمة عن مُسبّبٍ ما بتكوّن بعض الأعراض المُصاحبة لها؛ كالشعور بألمٍ حادٍّ في القلب.

النوبة القلبية

ما دور تمزّق الجلطة الدمويّة في تكوين النوبة القلبيّة؟ وهل لإمدادات الدم الواصلة إلى القلب تأثيرٌ في تكوّنها؟ تُعدّ النوبة القلبيّة heart attack -كسائر الأمراض التي تُصيب القلب بشكلٍ مُباشر- حالةً طبيّةً مُستعجلة، إذ ترتبط مع قلّة تدفّق الدم الواصل إلى القلب بشكلٍ مُفاجئ، مما يهدد بتلف عضلة القلب، ويعود ذلك إلى تمزّق لويحات الكوليسترول المُستقرّة في الأوعية الدمويّة، لتُسبّب بذلك تكوين الجلطة الدمويّة في موقع التمزّق وانغلاقٍ في الممرّ الوعائي، ومن أهمّ الأمراض التي تؤول إلى ذلك، أمراض القلب التاجيّة؛ لأنّها تستهدف الشريان الرئيس المسؤول عن إمدادات القلب الدمويّة، وتتّسم بعدّة سماتٍ، أبرزها الآتي ذِكره:[٧]

  • ألم في منطقة الصدر والقلب تحديدًا، إذ يوصف على أنّه ضاغط وينتشر إلى الفكّ، والرقبة والذراعين، إضافةً إلى الظهر.
  • ضيق التنفّس.
  • الشعور بالضعف العامّ.
  • الإحساس بالقلق والتوتّر.
اقرا ايضا  أنواع الطلاق - موقع اقرا

تُعدّ النوبة القلبيّة، أبرز الأمراض التي تستدعي طلب المُساعدة على الفور؛ لتسبّبها بشكلٍ مُباشر بالوفاة، فإن أحسست بها قمّ بطلب الإسعاف فورًا؛ حِفاظًا على حياتك، خاصّةً في حال توافر العوامل المُساعدة على تطوّرها.

الانسداد الرئوي

هل تؤثّر الصمّة الرئوية على الرئة أم على القلب؟ قد تعتقد أنّ الانسداد الرئوي Pulmonary Embolism يُصيب القنوات التنفسيّة في الرئة بدايةً، وفي الواقع هذا غير صحيح إطلاقًا؛ حيث يرجع تكوّن المرض إلى انسدادٍ في الأوعية الدمويّة في الرئة، مما يؤثّر على الوريد الخارج من القلب والمُتّجه إلى الرئتين، نتيجةًً لتكوّن بعض الجلطات الدمويّة في الأطراف السفليّة أو الفخذ تحديدًا، وصولًا إلى الوريد الرئوي، ثمّ تنفجر لتستقرّ في الرئتين، ومن أهمّ العوامل المُسهمة في تكوّنها الآتي:[٨]

  • بعد الولادة.
  • بعد النوبة القلبيّة أو السكتة الدماغيّة.
  • بعد الإصابات الشديدة.
  • عند الإصابة بالسرطان.
  • عند تناول حبوب المانعة للحمل أو العلاج بالإستروجين.
  • الراحة أو الجلوس لوقتٍ طويل.

على الرغم من أنّ الآليّة التي تؤدّي لها قد تكون مُتسارعة بعض الشيء، إلّا أنّ لتطوّر هذه الجلطات وانفجارها داخل الأوعية الدمويّة في الرئة، ثمً العمل على إغلاقها بشكلٍ تام، علاقة بظهور بعض الأعراض التي تشمل ما يأتي:[٨]

  • الألم القلبيّ الذي يتّصف بالآتي:
    • وقوعه تحت عظام القصّ وعلى جانبٍ واحدٍ منه.
    • يكون الألم حادًّا.
    • يزداد سوءًا مع التنفّس.
    • يتّخذ المريض وضعيةًً مُميّزة تتّصف بانحنائه إلى الأمام مع إمساك الصدر.
  • الشعور بالدوخة أو الدوار.
  • انخفاض مُستوى الأكسجين في الدمّ.
  • زيادة في سرعة التنفّس ودقّات القلب.
  • الشعور بالقلق.
  • ألم في الساق أو احمرارها وتورّمها.

يرتبط تكوّن الانسداد الرئويّ بالإصابة بالجلطة الدمويّة المُنتقلة إلى الأطراف عبر النظام الوريدي إلى القلب، لتنتشر مع انفجارها داخل الأوعية الرئويّة، مُسبّبةً الانسداد الرئوي.

الذبحة الصدرية

هل لقلّة الأكسجين دورٌ في تكوّن الألم في القلب؟ قد سمعت مُسبقًا بمُصطلح الذبحة الصدريّة، لكُثرة انتشاره بين أواسط المرضى المُقيمين في قسم الأمراض القلبيّة في المشفى، في الواقع، يُطلق مُصطلح الذبحة القلبيّة على قلّة وصول الأكسجين إلى القلب، لتتأثّر الخلايا المُكوّنة للعضلة القلبيّة بذلك، مُترتّبًا عليه، شعورك بضغطٍ أو ألمٍ في منطقة الصدر بشكلٍ مُفاجئ، والذي ينتقل إلى الكتف واليد، إضافةً إلى الرقبة و الفكّ وانتهاءً بالظهر، واعتمادًا على المُسبّب الذي أدّى إلى تكوّن هذا العَرَض، إضافةً إلى اختلاف مدى تطوّر الذبحة ومُدّة استمرار الألم المُصاحب لها، يُمكن أن تُقسّم إلى عدّة أنواع، أبرزها الآتي:[٩]

  • الذبحة الصدريّة المُستقرّة.
  • الذبحة الصدريّة غير المُستقرّة.
  • الذبح الصدريّة المُتغيّرة بطبيعتها.
  • الذبحة الصدريّة الدقيقة.

ونظرًا لمدى انتشار الإصابة بالذبحة الصدريّة مؤخرًا، قد تتساءل حول العوامل التي تساعد في تطوّر هذه الحالة المرضيّة، ويذكر من أبرز هذه العوامل ما يأتي:[٩]

  • مُستويات الكوليسترول غير الصحيّة.
  • ارتفاع في ضغط الدمّ.
  • التدخين.
  • داء السكّري.
  • زيادة الوزن بشكلٍ مُفرط.
  • الخمول وقلّة الحركة.
  • اتباع النظام الغذائي غير الصحّي.
  • التقدّم بالسن وتطوّره مع الوقت.

قد يترتّب عن تأثير بعض العوامل المرضيّة قلّة وصول الأكسجين إلى الخلايا القلبيّة، فتضطرب وتظهر المشاكل الأيضيّة داخلها، مُشكّلةً الأعراض المُعبّرة عن الذبحة الصدريّة.

التهاب التامور

ما هو التامور؟ وهل لالتهابه علاقة بالتهاب القلب المُفاجئ؟ في البداية، من المُهمّ أن تعرف أنّ للقلب غشاءٌ واقٍ، والذي يُسمّى بالتامور، ويتكوّنٌ من طبقتين ومملوء بالسوائل الفاصلة بين كلٍ طبقةٍ والأخرى، مما يوفّر البيئة الرطبة للقلب، كما أنّه يحد من التوسّع المُفرط لعضلة القلب مع الزيادة في حجم الدم، وعلى الرغم من الفوائد العديدة له، إلا أنّ هذا لا يُقصيه من تعرضه لبعض المشاكل التي تؤول إلى تورّمه واحمراره، والتي تؤدي إليها بعض المُسبّبات المرضيّة، ويذكر من أهمّها:[١٠]

  • بعض المُضاعفات الناجمة عن الالتهابات الفيروسيّة.
  • العدوى البكتيريّة، بما في ذلك مرض السلّ
  • العدوى الفطريّة، والذي يُنج تكوّن التهاب التامور الفطري.
  • بعض العوامل المرضيّة الطفيليّة.
  • أمراض المناعة الذاتيّة، كالذئبة والتهاب المفاصل الروماتويدي، إضافةً إلى تصلّب الجلد.
  • قد يُسهم الفشل الكلوي في التهاب هذا الغشاء بشكلٍ كبير.

كما تمّ التوضيح سابقًا، فإنّ للأعراض البارزة وقتٌ للظهور، خاصّةً مع تطوّر الآليّة المرضيّة المؤثّرة بشكلٍ حادٍّ ومُفاجئ، كما تختفي بشكلٍ جزئي بعد 3 أشهرٍ فقط، أمّا حينما يُصبح المرض مُزمنًا، عندئذٍ يتأثّر السائل البين فراغي، ليجفّ مُشكّلًا الانصباب التأموريّ، وعليه، فإنّ لكلِّ درجةٍ مرضيّة، بعض الأعراض، ومن أبرزها الآتي:[١٠]

  • الألم القلبيّ المُفاجئ، والذي يتّسم بعدّة صفات، منها الآتي:
    • الحادّ بطبعه، والطاعن بوصفه، إذ ينجم عادةً مع احتكاك القلب بغشاء التامور.
    • يزداد سوءً عند السعال أو البلع، وحتّى التنفّس بعمق أو الاستلقاء.
    • قد يشعر المريض بتحسّنٍ عندما يجلس أو ينحني إلى الأمام.
  • ألمٌ في منطقة الظهر أو الرقبة أو الكتف الأيسر.
  • السعال الجافّ.
  • الشعور بالقلق والتعب.
اقرا ايضا  كلمات عتاب قصيره - موقع اقرا

لا يقتصر الألم القلبي المُفاجئ على الأسباب المؤدية إلى تدهور عضلة القلب وحسب، إذ للعشاء المُحيط به دورٌ في ذلك أيضًا.

التهاب عضلة القلب

هل يُمكن أن تتأثّر عضلة القلب بالتهابها بعد إصابتك بالعدوى الفيروسيّة؟ يُعدّ التهاب عضلة القلب أحد أهمّ وأندر الأمراض التي يُمكن أن تُصيب القلب والأوعية الدمويّة، والذي يعرف بقدرته على التسبب بالموت المُفاجئ أو ألم الصدر الحادّ الذي لا يُطاق، ويُعزى ذلك إلى ردّ فعل الجسم المُحارب للبكتيريا أو الفيروسات، والذي أدّى إلى الإصابة بالتهاب عضلة القلب، ومن أبرز مُسبّباته الآتي ذِكره:[١١]

  • الإصابة بالعدوى الفيروسيّة التي تؤثّر لاحقًا على عضلة القلب.
  • العدوى البكتيريّة، كالعقديّات.
  • الالتهابات المُرتبطة بفيروس نقص المناعة البشريّة.

قد يصحب شعورك بثقلٍ ناجمٍ عن الالتهاب الحاصل في الخلايا العضليّة المُشكّلة له، ظهور بعض العلامات، وتجدر الإشارة إلى أنّ الحاجة لطلب المُساعدة مُرتبطٌ بتطوّر هذه الأعراض المُرتبطة به، وأبرزها:[١٢]

  • الشعور بألمٍ في منطقة الصدر.
  • ثِقلٌ في المنطقة الحاوية على القلب.
  • ضيق وقِصر في التنفّس.
  • تورّم القدمين بشكلٍ مُفاجئ.
  • خفقان القلب.

قد لا يكون السبب في شعورك بألم القلب المفاجئ إصابتك بالتهاب في العضلة القلبيّة؛ فذلك غير محتمل مُقارنةً بالأسباب الأخرى، على الرغم من ذلك، لا يُمكن إقصاء هذا الاحتمال، خاصّةً في حال تأثّرك بأمراضٍ فيروسيّة أو مناعيّة مسبقًا، ويجب التحقّق من خلال زيارة الطبيب المُختص.

اعتلال عضلة القلب

هل ينم عن اعتلال عضلة القلب الزيادة في سماكة الجدار أم قلّته؟ يرتبط اعتلال عضلة القلب Cardiomyopathy مع القدرة على ضخّ الدمّ بشكل مُنظّم، إذ تؤثّر بعض العوامل المؤديّة له، إلى الزيادة أو القلّة في سُمك جدار القلب، مما يعرّض الشخص المصاب لتأثير المُضاعفات الأخرى، ويُمكن أن يكون المرض أوليًّا أو ثانويًا؛ أي بعد الإصابة بمرضٍ آخر يؤول له، ومن أهمّ الأعراض التي قد تظهر على المريض:[١٣]

  • ألم في منطقة الصدر بالقرب من القلب، وتزداد حدّته مع بذل المجهود أو تناول وجبة دسمة.
  • تورّم في الساقين والكاحلين.
  • ضيقٍ في التنفّس، خاصّة بعد النشاط البدني.
  • عدم انتظام دقّات القلب.

قد يكون اعتلال عضلة القلب خطيرًا جدًّا، خاصّةً مع في حال ظهرت أعراض كضيق التنفّس أو ألم الصدر المُفاجئ، قم بتحديد موعد مع الطبيب المُختصّ إذا ما ظهرت هذه الأعراض بشكلٍ مُهدّدٍ لقدرتك على ممارسة نشاطك اليوميّ.

تسلخ الأبهر

هل ما يُسمّى بتسلّخ الشريان الأبهر يعدّ مرضًا خطيرًا؟ تعتمد آليّة حدوث تسلّخ الشريان الأبهر Aortic dissection على التمزّق المُفاجئ للطبقات المُكوّنة للشريان الأورطي، وهو أحد أهمّ الشرايين الرئيسة الخارجة من القلب التي تضخ الدم منه إلى أجزاء الجسم بأنواعها، لتبدأ أعراض تمزّقه بعد فترةٍ وجيزة،[١٤] مما يشير إلى أهمّيّة التدخّل الطبيّ الفوري، ومن أبرز ما قد يظهر عليك ما يأتي:[١٥]

  • ألم شديد في منطقة الصدر والقلب، والذي يمتد إلى الظهر، والبطن، والذراعين أو حتّى الساقين.
  • الشعور بالضعف العامّ.
  • ضيق التنفّس.
  • اضطراب الوعي الكليّ.
  • سرعة النبض إضافةً إلى ضعفه.
  • زيادة في نسبة التعرّق.
  • شحوبٌ في الجلد.
  • الإحساس بالغثيان.

قد يضطرب الشريان الأورطي، مؤديًّا إلى تمزّقه وانقسامه، ليبدأ الشعور بألم القلب بشكلٍ مُفاجئ.

مشاكل الجهاز العضلي الهيكلي

هل يرتبط الألم في القلب مع الالتهاب الغضروفي في جدار الصدر؟ شاع صيت ارتباط الألم المُتمركز في منطقة القلب بشكلٍ كبير مع الاضطراب القلبيّ، ولكن من جهةٍ أُخرى، هُناك بعض المُسبّبات غير القلبيّة التي قد تُنتج الألم ذاته، والمُرتبطةً بشكلٍ كبيرٍ مع الجدار العضلي الهيكلي، فقد يكون السبب بعض المشاكل المُتعلّقة به، أهمّها:[١٦]

  • التهاب الغضروف العضلي: والذي يُشير إلى تكوّن بعض المشاكل المُرتبطة بالغضروف الذي يربط أضلعك ببعضها في القفص الصدري، إذ يلتهب فيُصبح مؤلمًا بشكلٍ كبير.
  • مشاكل عضليّة: حيث تُسبّب مُتلازمة الألم المُزمن، كالألم العضلي الليفي، والذي يمكن ملاحظته عند الشعور بألمٍ مُستمرّ في عضلات الصدر.
  • إصابة الضلوع: يُمكن أن تسبّب الكسور في بعض ضلوع الصدر، إلى التسبب بالألم بدءًًا من المنطقة القلبيّة.

من الأسباب غير القلبيّة التي يُمكن أن تُشعرك بألمٍ في منطقة القلب بشكلٍ مُفاجئ الإصابات المرتبطة بالهيكل العظمي العضلي.

مرض القلب التاجي

هل يتعلّق مرض الشريان التاجي بتراكم لويحات الكوليسترول في الأوعية الدمويّة التاجيّة للقلب؟ أم أنّ هُناك أسبابٌ أخرى؟ يُعد مرض الشريان التاجي coronary artery disease أحد أبرز أمراض القلب شيوعًا في الآونة الأخيرة، ويُطلق عليه أيضًا مرض القلب الإقفاري، ويحدث نسبةً إلى تراكم اللويحات في الشرايين التاجيّة، ليُعيق بذلك تدفّق الدم جزئيًّا أو كليًّا، أو ما يُدعى بتصلّب الشرايين، ومن أبرز أعراضه الآتي:[١٧]

  • ألم الصدر المُتمركز في منطقة القلب، والذي ينتقل إلى الكتفين أو الذراع.
  • الشعور بالغثيان.
  • تصبّب العرق البارد منك.
  • الضعف العام للجسم.
  • ضيق التنفّس.
اقرا ايضا  ما هو علاج تصلب الشرايين

من أبرز المُسبّبات التي تؤول إلى شعورك بألمٍ مُفاجئٍ في القلب هو مرض الشريان التاجي، على الرغم من ذلك، لا يعني الأمر الإصابة به بشكلٍ كامل في حال شعورك بهذا الألم، لذلك من الواجب استشارة الطبيب المُختصّ؛ خاصّةً عند توافر العوامل المؤدية له.

أسباب عامة لألم القلب المفاجئ

هل يُمكن أُن تسبّب الحصوات في المرارة ألم القلب المُفاجئ؟ دائمًا ما نقوم بربط ألم الصدر بالأمراض القلبيّة دون تردّد، ودون معرفة أنّ هُناك بعض المُسبّبات الأخرى التي تؤول إلى إصابتك بهذا العَرَض، خاصّةً تلك المُتعلّقة بالأعراض المُحيطة بالقلب،[٢] ومن أهمّ الأسباب العامّة ما يأتي ذِكره:

  • الهربس النطاقي: يُمكن أن يؤثّر مرض الهربس النطاقي على بعض أجزاء القلب، مُسبّبًا تكوّن الالتهابات وما يتبعها من ألمٍ مُزمن، ومن أهمّ الأجزاء المُتأثّرة الغشاء الذي يُحيط بالقلب.[١٨]
  • التشنج العضلي: ويرجع ذلك إلى تأثّر العضلات الصدريّة التي تؤدي إلى شعورك بالألم وتصلّب الصدر كلّما أردّت التحرّك، ويعود الأمر إلى إصابتك بكدمة أو إجهاد في العضلات، والعضلة الصدريّة الكبرى على وجه الخصوص، لتضغط على الصدر مُسبّبةً الألم.[٢]
  • التهاب المرارة أو حصوات المرارة: ينتشر الألم الصدري المُصاحب لحصوات المرارة من منطقة أعلى البطن إلى الصدر، نتيجةً لتشكّل الحصوات المتكوّنة من الكوليسترول والبيليروبين، مما يسد القناة الصفراويّة، ليبدأ الالتهاب وما يُصاحبه من ألم بالظهور.[٢]
  • التهاب البنكرياس: وهو الالتهاب الذي يُصيب غدّة البنكرياس الواقعة في أعلى منطقة البطن، فيبدأ المرض إمّا حادًّا أو مُزمنًا، ليتسبّب بشعورك بالألم الحادّ والمُفاجئ في البطن، والذي ينتشر بعد ذلك إلى منطقة الصدر لقربه منها، مُترافقًا مع بعض الأعراض كالتقيؤ.[٢]
  • اضطرابات البلع: قد يترتّب عن الإصابة بمشاكل مُتعلّقة بالبلع، التي تحدث نتيجةً لاضطراب الجزء العلويّ أو السفلي من المريء، الشعور بألمٍ في منطقة الصدر، إضافةً إلى السعال المُزمن، كما يتمّ مُعالجته بالأدوية أو بنوعٍ من أنواع العلاج الطبيعي.[٢]

قد تبدأ بعض الاضطرابات غير القلبيّة بالظهور، والتي تؤول إلى الإصابة بالألم الواقع في منطقة الصدر، فتأكدّ من الطبيب العامّ من أنّ هذه المُسبّبات غير مؤثّرة قبل اللجوء إلى الطبيب المُختصّ بأمراض القلب.

كيف أفرق بين ألم العضلات وألم القلب؟

يتكون الألم العضليّ الناجم عن شدّ العضلات والمؤدي إلى تمزّقها، والذي يتسم بأنّه ألمٌ مُفاجئ وحادّ في منطقة الصدر، بعد خضوعك لبعض المُسبّبات، كرفع الأشياء الثقيلة أو الإصابات الرياضيّة، لتتأثّر بذلك العضلات الوربيّة بشكلٍ كبير، أمّا بالنسبة للألم غير العضليّ الذي ينجم عن الإصابة بمشاكل مُتعلّقة بالقلب على وجه الخصوص، فيُمكن التفريق بينهما مع ظهور الأعراض الآتية، والتي قد تصاحب الإصابة بأمراض القلب دون الشدّ العضلي، باستثناء الألم:[١٩]

  • الألم الصدريّ، والذي يتّسم بما يأتي:
  • ألم مُعتدل الشدّة أو الشعور غير المُريح والضاغط على الصدر، على عكس الألم المُصاحب لشدّ العضلات والذي يتّصف بشدّته الكبيرة.
  • انتقال الألم إلى منطقة خارج الصدر، كاليدين أو الظهر أو الرقبة.
  • يستمرّ الألم لعدّة دقائق ثم يختفي ويعود مرّة أخرى، من جهةٍ أخرى، فإنّ للألم المُصاحب للشدّ العضلي، مُستمرًّا.
  • الشعور بضيقٍ في التنفّس.
  • العرق البارد الذي يتصبب من الجبهة.
  • الشعور بالغثيان.

يترتّب عن الشعور بالألم المُصاحب للشدّ العضلي للعضلات الصدريّة، ظهور الألم الذي قد تختلف مع المُسبّبات القلبيّة والعضويّة.

فيديو عن أسباب ألم القلب المفاجئ

في هذا الفيديو يتحدث أخصائي أمراض القلب والشرايين والقسطرة العلاجية الدكتور عمرو رشيد عن أسباب ألم القلب المفاجئ.

المراجع[+]

  1. “What Causes a Sudden, Sharp Pain in the Chest?”, health.clevelandclinic.org, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح “Sudden, Sharp Chest Pain That Goes Away: What Is It?”, www.healthline.com, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  3. “Symptoms of GERD”, www.aboutgerd.org, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  4. “Have you experienced precordial catch syndrome?”, www.health.qld.gov.au, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  5. “Warning Signs of Lung Disea”, www.lung.org, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  6. “Chest Pain Caused by Anxiety or Panic Attacks “, www.verywellhealth.com, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  7. “Heart attack”, www.nhs.uk, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  8. ^ أ ب “Pulmonary Embolus (Pulmonary Embolism) “, www.pennmedicine.org, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  9. ^ أ ب “Angina (Chest Pain)”, www.heart.org, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  10. ^ أ ب “Pericarditis “, my.clevelandclinic.org, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  11. “Myocarditis”, rarediseases.org, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  12. “30 Causes for Chest Pain and When to Seek Help”, www.healthline.com, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  13. “Sudden, Sharp Chest Pain That Goes Away: What Is It?”, www.healthline.com, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  14. “What Causes a Sudden, Sharp Pain in the Chest?”, health.clevelandclinic.org, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  15. “www.cedars-sinai.org”, www.cedars-sinai.org, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  16. “Chest pain”, www.mayoclinic.org, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  17. “coronary artery disease”, www.cdc.gov, Retrieved 18/1/2021. Edited.
  18. “Pericarditis caused by herpes zoster”, www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  19. “Pulled muscle in chest: Symptoms and treatment”, www.medicalnewstoday.com, Retrieved 19/1/2021. Edited.

6 مشاهدة
نرجو من زوارنا الكرام التبليغ عن أي مقالات او صور مخالفة للشريعة الإسلامية أو بهم أخطاء من صفحة اتصل بنا